الرئيس اليمني يطالب الحوثيين بالانسحاب من صنعاء

22 آذار 2015 | 10:01

المصدر: (رويترز)

  • المصدر: (رويترز)

اتهم الرئيس اليمني عبد ربه منصور هادي الحوثيين المتحالفين مع إيران بالقيام بانقلاب ضده وناشد الأمم المتحدة "التدخل العاجل" في الوقت الذي أجلت فيه الولايات المتحدة قواتها المتبقية.

ومن مدينة عدن في جنوب اليمن التي فر إليها الشهر الماضي بعد أن وضعه الحوثيون قيد الإقامة الجبرية في منزله في العاصمة اليمنية صنعاء دعا هادي الحوثيين يوم السبت إلى سحب قواتهم من وزارات البلاد واعادة الاسلحة التي استولوا عليها من الجيش والانسحاب من العاصمة.

ومن المقرر أن يجتمع مجلس الأمن الدولي لبحث اليمن بعد أن دعاه هادي في رسالة اطلعت عليها رويترز إلى "تدخل عاجل بكل الوسائل المتاحة لوقف هذا العدوان الذي يهدف إلى تقويض السلطة الشرعية وتفتيت اليمن وسلامه واستقراره".

وينزلق اليمن إلى حرب أهلية منذ العام الماضي عندما بسط الحوثيون سيطرتهم على صنعاء وتقدموا صوب المناطق السنية مما أدى إلى اشتباكات مع القبائل المحلية وتأجيج حركة انفصالية في الجنوب.

وقال مسؤولون أميركيون إن الولايات المتحدة أجلت باقي أفرادها وبينهم نحو 100 فرد من قوات العمليات الخاصة من اليمن بسبب تدهور الوضع الأمني هناك الأمر الذي يمثل نكسة أخرى في جهود الولايات المتحدة ضد فرع تنظيم القاعدة في اليمن.

وقال جيف راتكي المتحدث باسم وزارة الخارجية الأميركية إن كل الطاقم الأميركي المتبقي "نقل مؤقتا" ولكنه أصر على أن واشنطن "ستواصل بنشاط متابعة التهديدات الإرهابية التي تنبع من اليمن... واتخاذ خطوات لتعطيل أي تهديدات مستمرة ووشيكة للولايات المتحدة".

إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard