الاكراد يطلبون مساندة "التحالف الدولي" ضد "داعش" في سوريا

13 آذار 2015 | 18:56

المصدر: "أ ف ب"

  • المصدر: "أ ف ب"

الصورة عن الانترنت

طالبت وحدات "حماية الشعب" الكردية، "التحالف الدولي" بمساندتها في اشتباكات تخوضها ضد "داعش" في شمال شرق سوريا، حيث يحشد التنظيم مقاتليه تمهيداً لهجوم وشيك على مناطق كردية، بحسب مصادر كردية.

واوضح المتحدث الرسمي باسم الوحدات ريدور ان "اشتباكات عنيفة مع مقاتلي "داعش" تشهدها منطقة تل تمر عموماً وتحديدا في القرى الاشورية وفي مدينة راس العين الحدودية مع تركيا" التي تبعد 35 كلم عن تل تمر والتي يسعى التنظيم ايضا الى السيطرة عليها.

كما أضاف ان "جبهة القتال مع التنظيم تمتد من الحدود التركية شمالاً وحتى الحدود العراقية شرقاً،" متابعاً "يحشد التنظيم قواته الاتية من تل ابيض والرقة في منطقة راس العين حيث تدور اشتباكات عنيفة" لافتاً الى ان القوات الكردية تتوقع "هجوماً وشيكاً" من التنظيم على المنطقة.

وبدأ "داعش" هجوماً باتجاه بلدة تل تمر السبت الماضي، بعدما تمكن في 23 شباط من السيطرة على 11 قرية اشورية في المنطقة وخطف العشرات من سكانها. وبات حالياً على بعد 500 متر عنها، بحسب المرصد السوري لحقوق الانسان.

وتحظى تل تمر باهمية كبرى كونها تقع على مفترق طرق يؤدي الى الحدود العراقية شرقاً والى مدينة راس العين والحدود التركية شمالاً.

وتأتي محاولات اقتحام التنظيم لتل تمر بعد خسارة كبيرة مني بها في بلدة تل حميس الواقعة ايضاً في محافظة الحسكة، والتي كانت تعد ابرز معاقله الاستراتيجية. وطرد الجهاديون من المنطقة في 27 شباط على يد المقاتلين الاكراد بمساندة غارات "التحالف الدولي" اليومية ضد مواقعهم.

 

إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard