دول غرب أفريقيا الثلاث الأكثر تضرراً من خطر وباء الـ"إيبولا"

27 كانون الثاني 2015 | 14:39

المصدر: "رويترز"

  • المصدر: "رويترز"



أعلنت منظمة أوكسفام الخيرية لمكافحة الفقر اليوم أن دول غرب أفريقيا الثلاث الأكثر تضرراً من خطر وباء الـ"إيبولا" ربما تحيق بها "كارثة مزدوجة" ما لم توضع خطة بملايين الدولارات للعمل على انعاش اقتصادات هذه البلدان.
وقالت المنظمة إنه في ليبيريا وغينيا وسيراليون يبذل الناس قصارى جهدهم لتلبية احتياجاتهم بعد التدهور الحاد في دخولهم.
وقال الرئيس التنفيذي لأوكسفام مارك غولدرنج خلال زيارة لليبيريا "تأخر العالم في الالتفات الى أزمة الـ"إيبولا"، لا توجد أي مبررات للتقاعس عن السعي معاً لاإعادة هذه الاقتصادات والحياة الى طبيعتها".
وتوصلت نتائج بحث أجرته أوكسفام في ثلاث مقاطعات ليبيرية إلى أن ثلاثة من بين كل أربع أسر شهدت تدهور دخولها إذ تراجع متوسط الدخل بنسبة 39 في المئة.
وارتفعت أسعار الأغذية في المناطق المتضررة بالـ"إيبولا".
وقال جولدرنج "التقاعس عن مساعدة هذه البلدان بعد خروجها من أزمة الـ"إيبولا"، سيودي بهم الى كارثة مزدوجة".

إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard