أول حكم في مصر منذ تجريم الختان

26 كانون الثاني 2015 | 18:02

المصدر: (أ ف ب)

  • المصدر: (أ ف ب)

الصورة عن الانترنت

قضت محكمة استئناف مصرية بسجن طبيب سنتين وثلاثة اشهر، بعد عملية ختان ادت الى وفاة فتاة، في اول حكم من نوعه منذ تجريم الختان في مصر عام 2008.

كما قضى الحكم، وفق مسؤول في المحكمة، بحبس الاب ثلاثة اشهر مع وقف التنفيذ، لانه اصطحب ابنته التي كانت تبلغ من العمر 14 سنة الى الطبيب لاجراء العملية، و بإغلاق المركز الطبي، حيث اجريت العملية، لمدة عام.

وكانت تمت تبرئة الرجلين في تشرين الثاني الماضي بعد ان قدم والد الفتاة لمحكمة اول درجة تنازلاً رسمياً عن شكواه ضد الطبيب وعقد مصالحة بينهما. واثار حكم البراءة عاصفة من الاحتجاجات من قبل منظمات حقوق الانسان وتلك المدافعة عن حقوق المرأة.

و اصدرت مصر قانونا يحظر الختان في 2008، ويجرمه ويعاقب من يجري جراحة ختان بالسجن لمدة تتراوح بين ثلاثة اشهر وعامين، الا "في حالات الضرورة الطبية". و لكن هذه العادة مازالت تمارس على نطاق واسع خصوصا في الريف التزاما بالتقاليد المتوارثة.

ووفقا لاحصاء حكومي اجرى عام 2000، فان 96،6% من الفتيات المصريات خضعن لعمليات ختان، الذي ينتشر في 28 دولة افريقية. ولكن هذه العادة تمارس كذلك في دول اخرى مثل اليمن.

وفي العام 2008، قدرت منظمة الصحة العالمية عدد النساء اللواتي اجريت لهن عمليات ختان في العالم ب 130 مليون.

 

 

إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard