"جد الملكة اليزابيث من آل هاشم"...تصريحٌ أثار الجدل وشجع البحث!

25 كانون الثاني 2015 | 21:29

المصدر: "النهار"

(الصورة عن الانترنت).

ميا خليفة، "سلفي" ملكة جمال لبنان، حملة JeSuisCharlie، ... وغيرها من الحملات التي انتشرت عبر مواقع التواصل الاجتماعي، أخذت حيزاً كبيراً من اهتمام مستخدمي وسائل التواصل الاجتماعي. المواضيع التي تهم مستخدمي هذه المواقع أو التي تلفت انتباههم كثيرة ومتنوعة، آخرها كان كلام مفتي مصر السابق علي جمعة، فقد قال الأخير أن هناك "مراجع تاريخية" تؤكد أن الملكة البريطانية اليزابيث الثانية تعود أصولها إلى آل هاشم المعروفين بأنهم من آل بيت النبي. وقد جذبت الضجّة المثارة في العالم الافتراضي وسائل اعلام عالمية كالـ"بي.بي.سي"  لتسليط الضوء على النقاش الذي أثاره التصريح  وشكل مادة صادمة لكثيرين.

فقد أجرت الشبكة البريطانية مقابلة مع مؤسس ائتلاف أحفاد الصحابة وآل البيت ناصر رضوان الذي أوضح أنه "في عصر الدولة العبيدية تم الزج ببعض المغالطات التاريخية وخصوصاً حول الأنساب الشريفة المباركة من آل البيت"، مضيفاً "أعتقد أن الدكتور علي جمعة استقى هذه المعلومة التي يروج لها الآن أن الملكة اليزابيث تنتسب لآل البيت من بقايا هذه المعلومات".
 في حين أشار عضو لجنة تحقيق النسب في نقابة الأشرف الى أن "تحديد النسب في النقابة يتم عن طريق المخطوطات أو مشجرات العائلات (شجرة العائلة) التي تعود الى أكثر من مئتي الى 300 سنة، ونبحث في الأسماء الموجودة". من جهته، أكد أستاذ التاريخ الاسلامي في جامعة الأزهر الدكتور مجاهد الجندي ل"بي بي سي" ان "ما قاله (جمعة) له أصول في التاريخ الاسلامي ذلك أن الأشراف من بيت آل الرسول من ابناء الحسن والحسين تعقبتهم يد الامويين والعباسيين كي يمنعونهم من المطالبة بالخلافة ولهذا فروا بعيداً عن ذراع الخلافة الى بلاد المغرب العربي ووصلوا الى الاندلس". 

لا شك ان إثارة موضوع مماثل يفرض جدلاًً في شأن مدى صحة المعلومة وتوثيقها. فقط تخيّلوا ان ملكة بريطانيا الملكة اليزابيث رأس الكنيسة الأنكليكانية تتحدر من دين آخر، الاسلام. ولو صحّت المعلومة قد تشكل أزمة في بعض الدول خاصة بريطانيا. ووفق جمعة الذي روى في حديث لبرامج على قناة الـ"سي بي سي"، كيف أن الملكة اليزابيث "مسلمة": "تم إلقاء القبض على شخص من بيت آل هاشم في بريطانيا، وأرغم على التنصر، وأن هذا الشخص يقال أنه هو جد ملكة بريطانيا إليزابيث...". 

انتشر فيديو الحلقة وبدأ مستخدمو مواقع التواصال الاجتماعي التعليق على ما ورد على لسان مفتي مصر السابق. ورأى البعض ان كلامه يندرج في إطار "الخرافات" قائلاً: " استند علي جمعة وغيره في اثبات ان اليزابيث تقرب لآل البيت،على قصة رجل وابنته هربا الى أوروبا ...خرافات باختصار".

"بيكهام يمني"
أما القسم الأكبر من المعلقين فسخروا من الرواية "غير المقنعة"، فكتب أحدهم: " تبقى مصيبة لو بعد الكلام دة ملكة انجلترا طالبت بالخلافة وتبقى الملكة اليزابيث خليفة المسلمين"، والبعض تساءل: " خبير أنساب أكد كلام علي جمعة أن الملكة اليزابيث من سلالة آل البيت. طيب المفروض بريطانيا تبقى من الدول العربيه بقى". وكانت بعض النهفات بارزة عبر مواقع التواصل الاجتماعي: " علي جمعة: الملكة اليزابيث جدها هاشمي تنصر - أنا: أساساً شكسبير عربي واسمه شيخ زبير ودافينشي عربي حتى بيكهام يمني طلع". وبعضهم طلب البركة منها "جد الملكة اليزابيث الثانية من آل البيت بركاتك يا شيخة اليزابيث". وعلّق آخر: "بعد تصريحات الشيخ علي جمعة. مظاهرات حاشدة لأنصار حزب اللايت السلفي البريطاني".
لم يقتصر الأمر على النكات التي أطلقت بكثافة عبر مواقع التواصل الاجتماعي، فهناك من سأل عن جدية هذه التصريحات، " طب ايه الدليل على ان الملكة اليزابيث من آل البيت وازاي وهل يعقل ؟". وآخرون سألوا عن اسم "جد الملكة"، وغيرهم من صدق ما أعلنه المفتي جمعة: "يا كثر فتاوي المشايخ ...أجل الملكة اليزابيث من آل البيت... بارك الله في علمك... اللهم قوي ايمانك يا شيخ"، وآخرون انزعجوا من الانتقادات اللاذعة التي طالت المفتي " هو الناس ليه بتتريق على "علي جمعة" انه بيقول ان الملكة اليزابيث من احفاد آل البيت...ده مجرد نسب ... ".

هل كان جمعة أول من أطلق هذه "المعلومة"؟!
بعض المواقع الانكليزية التي تناولت الخبر ذكرت ان جمعة لم يكن أول من تناول المعلومة، فسبق لـ عالم نسب بريطاني الجنسية يدعى بايكر
، أن كتب ان دماء الملكة اليزابيث ممزوجة بدماء ال البيت، وذلك في مقال نشر في العام 1986 في صحيفة "United Press International" عن السلالة الملكية البريطانية. وشرح بايكر أن نسب الملكة اليزابيت تحدر عبر العصور من ملوك أشبيليا الذين حكموا اسبانيا، اذ انتقلت دماؤهم عبر العصور من خلال الملوك الأوروبيين في البرتغال وكاستيلا، ومنهم إلى ملك إنكلترا في القرن الخامس عشر الملك إدوارد.
كثيرة هي الأقاويل عن نسب العائلة المالكة في بريطانيا وعن اثبات النسب لآل البيت غير أن الأكيد أن كل هذه الأحاديث تبقى كلمات لا تؤخذ في عين الاعتبار حتى تحديد النسب علمياً عبر طرق معقدة يتم اتباعها.

 

 

 

 

إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard