أعِد لي أبي يا "سانتا"

24 كانون الأول 2014 | 17:59

المصدر: النهار - عكار

  • ميشال حلاق
  • المصدر: النهار - عكار

ابن الرقيب المخطوف جورج خوري.

رغم الحزن الذي ألمّ بالقبيات بسبب استشهاد ابنها جمال الهاشم، وخطف ابنها جورج الخوري، أصرّت على إحياء فرحة الميلاد. فنظّمت جمعيتا "دليلات لبنان" و"كشافة لبنان" كرنفال الميلاد السنوي الذي بدأ بمسيرة على وقع أغنيات الميلاد، عزفتها الفرقة الموسيقية، من أمام مغارة الميلاد وصولًا إلى شجرة الميلاد التي تتوسط البلدة.

وشارك أطفال من القبيات وعكار بلباس بابا نويل. وأكد رئيس البلدية عبدو عبدو أن فرحة الميلاد لا تكتمل الا بعودة الرقيب  الخوري الى بلدته مع جميع المخطوفين.

وكان بين الأطفال المحتفلين بالعيد مايكل، ابن الرقيب المخطوف الذي لم تمنعه سنواته الخمس أن يعلم أن العيد لا معنى له بغياب أبيه فبرغم كل أجواء الفرح وبرغم أن الجميع أخبره أن أباه في مهمة في الجيش وسيعود قريبًا، لم يبتسم ولو لمرة، وعند سؤاله عن الهدية التي يريدها من "سانتا" طلب "هيليكوبتر و البابا... لأنّو طوّل بالجيش".

 

إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard