احذر هدايا الميلاد، فبعضها مسممّ!

23 كانون الأول 2014 | 10:06

غالبًا ما نفاجأ في نهاية العام، بهدية خادعة: التسممّ الغذائي. فإلى جانب الأخطار التي قد تترتّب على حياة الفرد في سهرة الميلاد جرّاء استنشاقه لثاني أوكسيد الكربون الذي تفرزه وسائل التدفئة، ينخدع بعضهم بكرم مائدة الميلاد وسخائها (ثمار البحر، الأسماك، اللحوم، الأجبان وغيرها من المأكولات...) التي تبدو لذيذة. وسرعان ما تتحوّل مائدة الميلاد هذه إلى مأساة دراميّة بسبب حالة من التسممّ قد تصيب أحد أفراد العائلة. فتظهر عليه من بعدها عوارض مزعجة كالاضطرابات الضمية مثلاً : التقيّئ، الغثيان، الإسهال، الحمى وآلام الرأس.


وقد ينتج التسممّ عن نمو بعض أنواع البكتيريا في الطعام، أو بسبب فيروس ما متواجد في ثمار البحر، فيسبب التهاب الكبد، إضافة إلى السموم الفطرية، والـ phycotoxine. أمّا بالنسبة إلى طرق العلاج، فهي تقضي بـ:
• تجنّب الأكل الجامد حتى ينتهي التسممّ
• تناول الطعام الخفيف كالموز، الأرز، الخبز
• احتساء السوائل لتجنّب التقيّئ
• الابتعاد عن تناول الأطعمة الحارّة، والغنية بالدهون


نصائح لتجنّب التسممّ في الميلاد:
• اعتماد سياسة التبريد لحفظ الأطعمة
• غسل الأيادي واستخدام أواني نظيفة
• طبخ اللحوم جيداً
• التحقق من تواريخ صلاحية المواد الغذائية قبل الاستخدام
• تجنّب المعلّبات ذات الروائح المشبوهة أو التي تنفّخت


وفي حديث لـ "النهار"، يوضح الدكتور أنطوان جعجع أخصائي أمراض الجهاز الهضمي"أنّه في فترة الأعياد، يذهب الجميع عادة إلى المطاعم للاحتفال. إلاّ أنّ المأكولات في موسم الأعياد في المطاعم تكون محضّرة مسبقاً، وقد لا تكون محفوظة في البرّاد، فتفسد بعض مكوّناتها كالمايونيز مثلاً او الدجاج ، ممّا يجعل الفرد عرضة للتسممّ. ففي لبنان تجري العادة أن يأكل اللبنانيون الكثير من اللحوم النيّة والكبّة ممّا يزيد من خطر الإصابة بالتسممّ، بسبب وجود الميكروبات في هذه اللحوم النيئة. والأمر مماثل للخضار إن لم تكن نظيفة أو معقّمة فتسببّ التسممّ." ويتابع جعجع: "تختلف عوارض التسممّ من شخص إلى آخر، فالفيروس نفسه يظهر في عوارض مختلفة بحسب مناعة كلّ فرد ومشاكله الصحية المسبقة ، ومكان تمركز الفيروس (المعدة أم المصران)، وحسب كميّة الأكل التي يتناولها. فيصاب بعضهم بالتقيّئ، وغيرهم بالإسهال أو بآلام في البطن". ويلفت جعجع إلى وجوب تنظيف الخضار والفاكهة جيّداً وتعقيمها، كما يجب الابتعاد عن تناول اللحوم النيّئة وغيرها وتفضيل المأكولات المشوية جيّدًا لأنها تخفّف من خطر التسممّ".

إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard