نيويورك تصرخ: "حياة السود مهمة"

5 كانون الأول 2014 | 07:48

المصدر: (أ ف ب)

  • المصدر: (أ ف ب)

(رويترز).

احتشد اكثر من 1500 شخص مساء أمس، لليلة الثانية على التوالي، في شوارع نيويورك للاحتجاج على قرار هيئة محلفين عدم توجيه الاتهام لشرطي ابيض مسؤول عن مقتل رجل اسود.

واحتشد المتظاهرون في فولي سكوير في جنوب مانهاتن قرب البلدية والمقر العام لشرطة نيويورك.

ورفعوا لافتات كتب عليها "حياة السود مهمة" و"العنصرية تقتل" و"فيرغسون في كل مكان"، في اشارة الى المدينة الواقعة في ولاية ميزوري (وسط) حيث قررت هيئة محلفين اخرى قبل عشرة ايام عدم توجيه الاتهام الى شرطي ابيض اردى فتى أسود أعزل.
وحلقت مروحيات فوق المحتجين في حين كانوا يهتفون "لا عدالة لا سلام".

ومساء الاربعاء اعتقلت السلطات في نيويورك 83 شخصا خلال تظاهرة احتجاجية على قرار هيئة محلفين عدم توجيه اتهام لشرطي ابيض مسؤول عن مقتل المواطن الاسود اريك غارنر الصيف الماضي في المدينة.

وكان اريك غارنر (43 عاما) الذي اشتبهت الشرطة في بيعه سجائر بطريقة غير قانونية، حاول لفترة قصيرة مقاومة عناصر امن طرحوه ارضا في ستاتن ايلند، احدى دوائر نيويورك، في تموز الماضي.

وفي شريط فيديو صوره احد الشهود يظهر احد الشرطيين دانييل بانتاليو وهو يمسك بغارنر من رقبته لطرحه ارضا في حين كان القتيل، وهو اب لستة اطفال يعاني السمنة والربو، يكرر مرارا "لا استطيع التنفس" وذلك قبل ان يفقد الوعي. واعلنت وفاته بعد نقله الى المستشفى.
واعلن وزير العدل الاميركي اريك هولدر مساء الاربعاء فتح تحقيق فدرالي في شأن انتهاك الحقوق المدنية للضحية اريك غارنر.
وكانت هيئة محلفين اخرى في فرغسون (ميزوري، وسط) اصدرت قرارا مماثلا في قضية مشابهة مما ادى الى اضطرابات عرقية واعمال شغب في انحاء عدة من البلاد.

وافادت وسائل اعلام ان تظاهرات مماثلة جرت في كل من شيكاغو وبوسطن وبالتيمور وواشنطن، حيث قطعت مجموعة من نحو مئة متظاهر تقاطعا للطرق قرب البيت الابيض.

إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard