احراق كنيسة في نيودلهي يثير احتجاجات

2 كانون الأول 2014 | 15:51

المصدر: "ا ف ب"

  • المصدر: "ا ف ب"

فتحت الشرطة الثلاثاء تحقيقا حول حريق اندلع في كنيسة للكاثوليك في نيودلهي امس، ما ادى الى نزول مئات المسيحيين الى الشارع احتجاجا على ما اعتبروه هجوما متعمدا.
وانتشرت رائحة وقود قوية بعد الحريق الذي دمر صباح الاثنين جزءا من كنيسة سانت سيباستيان، احدى اكبر كنائس العاصمة الهندية، بحسب متحدث باسم بطريركية دلهي.
وصرح المتحدث سفاريموتو سنكار لفرانس برس "انه هجوم متعمد. نجهل من يقف وراءه لكن تم الاعداد له بدقة".
واضاف ان "محول الكهرباء الرئيسي سليم، ما يعني انه لم يحصل احتكاك كهربائي".
واعلنت الشرطة فتح تحقيق في "حريق ناتج عن عمل خبيث" وبدات الاستماع الى بعض الشهود بينهم حارس الكنيسة.
وصرح رئيس اساقفة نيودلهي انيل كوتو لقناة ان دي تي في "اكدت لنا الشرطة انها ستنشئ فريقا خاصا للتحقيق في اسرع وقت والعثور على الجناة".
وتظاهر حوالى 1500 مسيحي امام مقر الشرطة في الحي حيث تقع الكنيسة للمطالبة بتحقيق سريع.
وازدادت المخاوف من تفاقم التوتر الديني في الهند منذ وصول الحزب القومي الهندوسي بهاراتيا جاناتا الى الحكم في ايار/مايو.
وطلب النائب ديريك اوبراين من السلطات التحرك سريعا.
ويشكل المسيحيون حوالى 2,3% من عدد سكان الهند البالغ 1,25 مليارا.

إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard