مدير "البوندسليغا" دعا الى مقاطعة مونديالي 2018 و2022

24 تشرين الثاني 2014 | 18:33

دعا المدير العام لرابطة الدوري الالماني لكرة القدم "البوندسليغا" كريستيان سيفرت الى مقاطعة اوروبا لمونديالي 2018 و2022 في روسيا وقطر توالياً، وذلك بعد شكوك بالفساد في عملية منحهما التنظيم.
وقال سيفرت في مقابلة نشرتها صحيفة "سودويتشه تسايتونغ" الالمانية: "75 في المئة من لاعبي كأس العالم يلعبون في اوروبا، واذا قالت الاخيرة "لن نشارك" فكل شيء سيتبدل". واضاف "يستطيع الاتحاد الدولي ايقاف المانيا وفرنسا وانكلترا واسبانيا 3 مونديالات مقبلة، لكن لا اهمية لذلك لأنه لن تكون هناك كأس عالم"، واعتبر ان "المقاطعة هي السلاح الافضل".
سيفرت أقر ان هذا الامر غير ممكن الا اذا تكلمت اوروبا لغة واحدة "وهذا ما اشك فيه كثيراً، في الفيفا حيث ينضوي 209 اتحادات وطنية، يمكن للأسف ملاحظة ان مزيداً من الدول لا تملك قواعد الاخلاق نفسها الموجودة لدينا"، وتابع "بصفتنا منظمة جدية، لا نشعر بأن الفيفا يمثلنا، ولا نشعر بأننا عضو فيه".
وكان قرار منح تنظيم مونديالي 2018 و2022 لروسيا وقطر، قد اثار منذ الاعلان عنه في كانون الاول 2010، جدلا حادا وشكوكا وتناقضات، ادت الى إجراء الاميركي مايكل غارسيا المدعي الفدرالي السابق، الذي اصبح لاحقاً رئيساً للجنة التحقيقات في لجنة الاخلاقيات التابعة للفيفا، تحقيق امتد 18 شهراً قدّم في نهايته تقريراً لكنه لم ينشر.

إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard