بالفيديو- مسيحيون يواجهون "داعش" بالسلاح

24 تشرين الثاني 2014 | 17:14

المصدر: "النهار"

  • فرج عبجي
  • المصدر: "النهار"

بعدما اقترب خطر "داعش" و"النصرة" من الحدود اللبنانية، لاسيما البقاعية، تحوّلت مقولة "كل مواطن خفير" واقعاً، من دون أن يعني الأمر تنصلاً من سلطة الدولة وأحقية جيشها وحده بحمل السلاح.

ففي شرق أوسط تلتهب فيه الحدود، ويصول الارهاب فيه ويجول، باتت اليقظة فعل ايمان يمارسه كثيرون ممن يجدون أنفسهم على حدود النار، خصوصاً وان الارهاب لا يخفي تهديداته وسيناريواته المرعبة التي لا تعرف حدوداً.

أهالي بلدة القاع البقاعية المتاخمة للجرود التي تتواجد فيها العناصر المسلحة المتطرفة، يفتحون العيون ويدهم على الزناد في حال تطلب الأمر ذلك.

كاميرا "النهار" زارت القاع وعادت بهذا التقرير الذي يعكس حقيقة وضع المسيحيين في هذه المنطقة الحدودية. 

 

 

إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard