السلطات الايرانية تعفو عن "ابو المدونة الايرانية" وتفرج عنه

20 تشرين الثاني 2014 | 20:20

المصدر: (أ ف ب)

  • المصدر: (أ ف ب)

افادت وسائل الاعلام الايرانية عن حصول صحافي كندي ايراني اطلق عليه لقب "ابو المدونة الايرانية" وكان يمضي عقوبة سجن من 19 عاما لزيارته اسرائيل، على عفو واطلاق سراح.

وكان حسين درخشان وراء تطور المدونات في ايران في مطلع الالفية، وقد زار في 2006 و2007 اسرائيل مستخدما جواز سفره الكندي. لاحقا وصف زيارته في مقالات نشرها في مدونات بالانكليزية والفارسية، موضحا انه يريد ان يظهر للاسرائيليين والايرانيين صورة مختلفة عن كل من البلدين.

واوقف درخشان في تشرين الثاني 2008 عند عودته الى ايران، علما ان السلطات تحظر على الايرانيين زيارة اسرائيل ولا تعترف بازدواج الجنسية.
في اثناء محاكمته في ايلول 2010 ادين المدون بتهمة التعاون مع "دول عدوة" وبممارسة "دعاية ضد النظام الاسلامي".

واثارت ادانته موجة احتجاج في الغرب. ونددت منظمة مراسلون بلا حدود "بقضية مفبركة بالكامل" من قبل قسم من النظام يرغب ان يجعل من المدون "عبرة".

وافادت وكالة مهر نقلا عن رسالة نشرها درخشان على شبكات التواصل الاجتماعي ان المدون البالغ 39 عاما اعيد الثلثاء الى سجن ايوين في شمال طهران بعد انهائه اجازة خروج لـ 15 يوما.

وبعد 24 ساعة في الحجز المنفرد اعلنت له السلطات مساء الاربعاء انه حصل على عفو بقرار من المرشد الاعلى اية الله علي خامنئي.

وياتي الافراج عن درخشان فيما تتفاوض ايران مع الدول الكبرى في فيينا على اتفاق تاريخي حول برنامجها النووي كفيل بانهاء ازمة دبلوماسية دولية مستمرة منذ 10 سنوات.

إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard