نهاد المشنوق: كلام خاطفي العسكريين غير جدي ولا نستطيع لوم الأهالي

17 تشرين الثاني 2014 | 17:05

المصدر: "الوكالة الوطنية للاعلام"

  • المصدر: "الوكالة الوطنية للاعلام"

ترأس وزير الداخلية نهاد المشنوق اجتماعا لمجلس الامن الفرعي في الجنوب، وتم البحث في الأوضاع الأمنية في الجنوب، الى جانب البحث في إمكانية اجراء الانتخابات الفرعية في منطقة جزين في حال جرى الاتفاق عليها بالاطر الدستورية والقانونية". وصرح المشنوق بعد الاجتماع قائلا "لا نستطيع القول ان الاوضاع في صيدا والمخيمات جيدة ولكنها منضبطة ومضبوطه"، واصفا الوضع الامني في الجنوب بأنه "من أفضل المناطق وهو مستقر وآمن ضمن تفاهمات سياسية". وعن تحرك اهالي المخطوفين العسكريين، قال: "لسوء الحظ ان الخاطفين يتحكمون بقرار الاهالي". وإذ أشار الى ان "كلام الخاطفين غير جدي ومن باب التهويل"، قال: "لا نستطيع ان نلوم الاهالي على تصرفهم"، مؤكدا أن "السلطة السياسية لا تستطيع أن تخفف من احكام بعض المسجونين لأن هذا الامر يعلق بالقضاء". وتساءل في الوقت عينه: "عن أي أحكام يتحدثون ومن هم الاشخاص؟". وختم: "الدولة لم تقصر ولم تترك مجالا للتفاوض الا واستعملته ولم تترك دولة مفيدة او مؤثرة إلا ودقت بابها".

إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard