خفّف من تعبك عبر هذه الخطوات البسيطة

9 تشرين الثاني 2014 | 10:08

المصدر: "النهار"

  • المصدر: "النهار"

إن كنتَ متعباً جرّاء عملك، أو جرّاء تربية الأطفال، أو لأنك تتحضر لامتحانٍ مدرسي أو جامعي... تسعى إلى التخفيف من تعبك بما أن الأمر مزعج ويؤثر في صحتك وأدائك. قد تفتقد إلى الوقت للاسترخاء، أو أن واجباتك المنزلية أو المدرسية تفرض عليك الاستيقاظ باكراً جدّاً فتُجهِد نفسك لساعاتٍ طوال، لكن من الضروري أخذ وقت مستقطع لبضع دقائق للتخفيف من تعبك اليومي عبر هذه الخطوات البسيطة:

 

 

1- غيّر محيطك:

أحياناً ما يفيدك هو فقط خروجك من مكان تواجدك والمشي لفترة قصيرة في الهواء الطلق، فتستمتع بالهواء وأشعة الشمس بدل أن تظلّ "سجين" الداخل، كما يؤكد موقع Psych Central. أما إذا ما تعذّر خروجك بسبب الطقس، الجأ إلى غرفة أخرى هادئة لتتمتع بوقتٍ مستقطعٍ قصير. قد تبدو الخطوة بسيطة جدّاً وغير نافعة، ولكنها مهمة وتنفع أكثر مما تتوقع.

 

2- تمدّد:

عندما يكون الشخص متعباً، يتشنج قسمٌ من جسمه. لاحظ أين هو المكان المتشنّج في جسمك، وتمدّد أو دلّكه. فإذا ما كانت رقبتك متشنّجة، أرِح نفسك عبر تدليكها بنعومة وغيّر من وضعية رأسك أكثر من مرة ولكن ببطء. كذلك دلّك قدميك أو كتفَيك في حال التشنّج. سيقلّص التمدّد (Stretching) من تعبك حتى لو لم يقضِ عليه كلياً، وِفق موقع Health.com.

 

3- ركّز على تنفّسِك:

إحدى التقنيات التي يلجأ إليها المتعبون بسبب الامتحانات أو الاجتماعات المهنية، هي التنفّس بعمق. فتنفّس عميقاً عبر أنفِك وأدخِل كمية كبيرة من الهواء إلى رئتَيك، ثمّ أخرِج الهواء من فمك. أعِد الكَرّة وتنفّس ببطء ما ينشّط جهازك التنفسي ويريح دماغك.

 

4- استمع إلى الموسيقى:

نعم، الموسيقى هي علاج نفسي! إذ ينصح موقع WebMD بأن تستمع إلى الموسيقى الكلاسيكية الهادئة المفضّلة لديك، أو أن تلجأ إلى الأغنية الحماسية التي تحبّها. مهما كان نوع الموسيقى، فهي ستحسّن مزاجك وتريحك تلقائياً مخفّفةً من الضغط والإجهاد الممارسين عليك.

 

5- اضحك:

لا يهم كيف تبدأ بالضحك، المهم أن تبدأ! استعن بالفيديوات المضحكة جدّاً على "يوتيوب"، خصوصاً تلك المتضمّنة أطفالاً، أو اقرأ النكات القصيرة المضحكة، أو شاهد الأفلام الكرتونية القصيرة. يمكنك أيضاً أن تُخبر أصدقاءك أو محيطك ما حصل معك من أمرٍ مضحك في ذلك اليوم، ما سيجعلهم يشاركونك الوقت المرح وستضحك أكثر، بما أن الضحك معدٍ اجتماعياً.

 

قد تبدو هذه الخطوات بسيطة، ولكنها تقلّص من تأثير التعب، وتجعلك مستعدّاً للمضيّ قُدماً في يومك، حتى موعد النوم والراحة.

 

 

 

نقطة ضو تصنعها إليسا مع "النهار" ومعكم

إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard