منظمة الصحة تنتخب مديراً جديداً لافريقيا

5 تشرين الثاني 2014 | 19:14

انتخبت "منظمة الصحة العالمية" التي انتقدت على ادارتها لتفشي فيروس ايبولا في دول غرب افريقيا، مديرة جديدة لافريقيا هي الطبيبة البوتسوانية ماتشيديسو ريبيكا مويتي، من قبل ممثلين من 46 دولة افريقية اعضاء في المنظمة المجتمعين في كوتونو ببنين، لتخلف الانغولي لويس غوميس سامبو الذي يتولى هذا المنصب منذ 2005 عند انتهاء ولايته مطلع 2015.

وتعرضت المنظمة لانتقادات شديدة لبطء تدخلها لوقف تفشي ايبولا الذي اصاب 14 الف شخص توفي خمسة آلاف منهم في ثماني دول، و لاسيما في ليبيريا وسيراليون وغينيا.

وقالت مويتي "سأسعى الى تحسين الامكانات المستخدمة على الارض اليوم في الدول الثلاث الاكثر تاثرا بايبولا، لنتمكن من احتواء الوباء"، مضيفة "ساعمل مع الشركاء لتحسين دعم النظام الصحي في ليبيريا وسيراليون وغينيا".

ورغم الانذارات المتكررة لمنظمات غير حكومية مثل "اطباء بلا حدود" لم تدق منظمة الصحة ناقوس الخطر الا في الثامن من اب، معلنة ان فيروس ايبولا في غرب افريقيا يشكل "تهديدا صحيا طارئا على مستوى العالم" داعية الى "رد دولي منسق". اي بعد 20 اسبوعا على ظهور اولى الحالات المشبوهة.

من جهتها اعلنت المفوضية الاوروبية اليوم ان المفوض الاوروبي الجديد للقضايا الانسانية خريستوس ستيليانيديس، الذي عين منسقا للاتحاد الاوروبي لايبولا، سيتوجه في منتصف تشرين الثاني الى الدول الثلاث في غرب افريقيا الاكثر تضررا، حيث تبقى التعبئة الدولية غير كافية.
وقال رئيس المفوضية جان كلود يونكر ان المفوض القبرصي ونظيره المكلف مسائل الصحة الليتواني فيتينيس اندريوكايتيس سيزوران سيراليون وليبيريا وغينيا.

 

إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard