بالصور: خالد الضاهر في مرمى البندورة والبيض..واميل رحمة ينجو!

5 تشرين الثاني 2014 | 11:20

المصدر: "النهار"

  • المصدر: "النهار"

ظنّ الناشطون في حملة "الحراك المدني" الذين تجمعوا عند المدخل الشمالي لساحة النجمة قرب مبنى جريدة "النهار" انهم نجحوا باستهداف سيارة النائب اميل رحمة بالبيض والبندورة، لكن الاخير نفى في اتصال مع "النهار" أن تكون السيارة الظاهرة في الصور الموزعة للحادثة تعود له، مع العلم أنه لا يضع شارة مجلس النواب على السيارة.
وقال :"أنا مستعد أن أتلقى البندورة والبيض نيابة عن كل الزملاء في المجلس، لأننا اتخذنا خياراً صحيحاً بالتمديد، ونحن مقتنعون بما ذهبنا إليه. وكل بيضة أصابت سيارة أحد الزملاء كأنها أصابت سيارتي".

لكن الى من تعود السيارة المستهدفة؟ البحث بيّن انها سيارة النائب خالد الضاهر الذي عبّر في اتصال مع "النهار" عن عدم انزعاجه من الحادثة، قائلاً "كلهن 3 حبات بندورة... ورحت أضحك مما جرى". الا ان النائب العكاري أكد تفهمه للشباب وتأييده لما يطرحونه "فأنا ايضا كنت اريد انتخابات ولو حصلت لكنت فزت...فوضعي سوبر في عكار". 

وانتقد الضاهر "الشعب" الذي "لم ينزل لتطويق البرلمان لاجبارنا على انتخاب رئيس جمهورية". ولماذا اذا لم تفكر في الترجل من السيارة للحديث مع الناشطين؟ يجيب الضاهر: "لأنهم كانوا غاضبين جداً...". 

 

 

إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard