كبارة: لتطبيق الخطة الامنية بأسلوب سلمي

26 تشرين الأول 2014 | 15:27

الصورة عن الانترنت

أشار عضو كتلة "المستقبل" النائب محمد كبارة الى أن "الاجتماع مع فعاليات طرابلس تخلل اتصال مع رئيس الحكومة تمام سلام ومفتي الجمهورية عبد اللطيف دريان ورئيس الحكومة الأسبق سعد الحريري ورئيس كتلة "المستقبل" فؤاد السنيورة وقائد الجيش العماد جان قهوجي".

وأكد كبارة على "ضرورة حماية المدنيين"، داعيا الى "وقف اطلاق النار لتسهيل نقل الجرحى الى المستشفيات"، مشيرا الى أن "أهالي ومدينة طرابلس ضد الارهاب".

واضاف: "دعا المجتمعون الى وقف إطلاق النار بشكل فوري لإخلاء الجرحى وإدخال الإسعافات الإنسانية وبعد التدوالات توافق المجتمعون على ما يلي :

أولاً : التأكيد على أن طرابلس كانت وما تزال في كنف الدولة والمؤسسات الشرعية وأنها ضد الإرهاب من أي جهة أتت.

ثانياً: يؤكد المجتمعون على أنهم مع تطبيق الخطة الأمنية بالإسلوب السلمي. ويحذرون في الوقت نفسه من الإفراط في إستخدام القوة. ويؤكد المجتمعون أنه لا يجوز أن يؤخذ المدنيون لجريرة مجموعة مسلحة خارجة عن القانون.

ثالثاً: يشدد المجتمعون رفضهم المطلق لأي إعتداء يمكن أن تتعرض له المواقع العسكرية أو أن يطال العسكريين ويستنكرون بشدة كل الأعمال الإرهابية التي طالت أبناءنا في الجيش اللبناني متوجهين بالعزاء الى المؤسسة العسكرية وعائلاتهم.

رابعاً: المطالبة بمعالجة الأمور بالنتيجة والأسباب لجهة إنصاف طرابلس ومناطقها ومعالجة الظلم والقهر فضلاً عن ضرورة تحقيق العدالة والمساواة.

خامساً: مطالبة رئيس الحكومة بتعجيل صرف سلف كبدل إيواء سريع وتأمين سلف خزينة للهيئة العليا للإغاثة للتعويض عن الأضرار الحالية والسابقة."

ملحم خلف لـ"النهار": لفصل السلطات وحكومة متجانسة

إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard