هولندا تطالب بوتين بالتعاون في قضية تحطم الطائرة الماليزية

17 تشرين الأول 2014 | 10:13

المصدر: "أ ف ب "

  • المصدر: "أ ف ب "

التقى رئيس الوزراء الهولندي مارك روتي الرئيس الروسي فلاديمير بوتين ليطالبه بـ"اقصى قدر من التعاون" في اطار التحقيق حول تحطم الطائرة الماليزية في منتصف تموز في شرق اوكرانيا".
وكتب روتي عبر موقع "تويتر" أنه "تحدث الى الرئيس بوتين في ميلانو وطلب منه اقصى قدر من التعاون في كشف ملابسات كارثة الرحلة ام اتش17
واوضح عبر موقع "فايسبوك" انه "غاضب من جميع الاطراف التي جعلت من المستحيل اطلاق اعمال البحث على موقع التحطم".
وعاد اربعة خبراء هولنديين الى موقع تحطم الطائرة الماليزية في شرق اوكرانيا حيث استؤنفت عمليات البحث عن بقايا اغراض شخصية واشلاء بشرية بالرغم من المعارك المتقطعة في المنطقة.
وأسف بعض المسؤولين الهولنديين بينهم رئيس الوزراء لعدم توافر طريق آمنة الى موقع الكارثة.
واضطر الخبراء الهولنديون الى تعليق عمليات البحث في مطلع آب بسبب المعارك بين الجيش الاوكراني والانفصاليين الموالين لروسيا.
واشتكت الحكومة الهولندية مرارا من صعوبة الوصول الى الموقع على الرغم من وقف اطلاق نار هش في المنطقة.
واسقطت الرحلة "ام اتش 17" التي كان على متنها 298 راكبا بينهم 153 مواطنا هولنديا في 17 تموز بصاروخ ارض جو على ما يرجح فيما كانت تحلق فوق شرق اوكرانيا الذي يسيطر عليه المتمردون وتتبادل كييف والانفصاليون مسؤولية اسقاطها.
وكلفت هولندا بتحديد هوية الضحايا والتحقيق في اسباب الكارثة.
واتهمت كييف والغربيون الانفصاليين المدعومين من موسكو باسقاط الطائرة، فيما نفى الكرملين هذه التهمة موجها اصابع الاتهام الى القوات الاوكرانية.
وتعرف خبراء الطب الشرعي حتى الان الى 272 ضحية نقلت اشلاؤهم الى هولندا.

إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard