مواجهات بين شبان فلسطينيين والشرطة الاسرائيلية قرب المسجد الاقصى

15 تشرين الأول 2014 | 14:35

المصدر: "أ ف ب"

  • المصدر: "أ ف ب"

اندلعت مواجهات بين شبان فلسطينيين والشرطة الاسرائيلية صباح الاربعاء بالقرب من المسجد الاقصى بعد ان اعلنت الشرطة الاسرائيلية للمرة الثانية خلال اسبوع قيودا على دخول المصلين المسلمين اليه. وكانت الشرطة الاسرائيلية اعلنت نيتها السماح فقط للفلسطينيين الذين تفوق اعمارهم خمسين عاما بالصلاة في المسجد.

وقامت الشرطة باستخدام قنابل الصوت لتفريق نحو 400 شخص تجمعوا قرب مدخل المسجد، بحسب مراسل لفرانس برس.
وقالت الناطقة باسم الشرطة لوبا السمري لوكالة فرانس برس انه تم اعتقال اربعة شبان فلسطينيين واصابة ثلاثة رجال شرطة اسرائيليين بجروح.
ونصبت الشرطة الاسرائيلية حواجز في كل انحاء البلدة القديمة وبالقرب من محيط المسجد بحسب مراسلة لفرانس برس.
ومن جهته، اكد مفتي القدس وفلسطين محمد حسين لوكالة فرانس برس ان "ما يحدث للاقصى هو عدوان مدان بكل الشرائع والاعراف الدولية"، مؤكدا ان "اقتحامات المستوطنين والمتطرفين اليهود بحماية شرطية هو من اجل فرض واقع جديد في المسجد الاقصى".
واضاف "كل المسلمين في فلسطين والعالم الاسلامي يرفضون الاعتداءات والانتهاكات ويؤكدون ان المسجد الاقصى اسلامي للمسلمين وحدهم...  لا يحق لأي كان التدخل في شؤون المسجد الاقصى".
واحتج شبان فلسطينيون على دخول يهود متطرفين ضمنهم النائب المتطرف في الكنيست موشيه فيغلين من الجناح اليميني المتشدد في حزب الليكود الى المسجد تزامنا مع احتفالات عيد المظلة اليهودي (سوكوت).

إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard