كاميرا تمكّن رجال الإطفاء من رؤية الضحايا خلف النيران

3 آذار 2013 | 16:30

طوّر باحثون إيطاليون كاميرا خاصة تمكّن رجال الإطفاء من رؤية الأجسام الحيّة المحاصرة في الحرائق بوضوح، مما سيسمح بالوصول إليها بسرعة وإنقاذها قبل فوات الأوان. والكاميرا الجديدة تعمل باستخدام عدسة خاصة للتصوير الثلاثي البعد، وتلتقط الموجات غير المرئية وتترجمها إلى صورة ثلاثية البعد 3D يمكن رؤيتها بوضوح عبر الدخان أو الغبار أو النار، وذلك عكس الكاميرات القديمة التي كانت تعتمد على التصوير الحراري فقط، الذي يستشعر الأجسام الحارة والتي يصعب رؤيتها. وهذه التكنولوجيا الجديدة، ستمكّن رجال الإطفاء من تحديد مكان الحادث ورؤية هوية الضحية سريعاً ومن دون معوّقات. ويأمل المصممون في أن تدرج الكاميرات داخل الأنفاق والمباني والأماكن المغلقة وتثبت فيها لتفادي الخسارة الكبيرة في الأرواح.

إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard