"الجماعة الاسلامية": لإنهاء مأساة العسكريين بالتفاوض او المقايضة

30 أيلول 2014 | 15:55

المصدر: "الوكالة الوطنية للاعلام"

  • المصدر: "الوكالة الوطنية للاعلام"

دعا المكتب السياسي ل"الجماعة الاسلامية" في لبنان، في بيان اليوم، "الحكومة اللبنانية إلى إنهاء مأساة العسكريين المخطوفين والعمل لإطلاق سراحهم ضمن مبدأ التفاوض أو المقايضة مع الخاطفين، وعدم الركون إلى الدعوات التي تستهدف جر الجيش إلى مواجهات مفتوحة مع المسلحين خدمة لأغراض خاصة لا تمت إلى المصلحة الوطنية بصلة".

واعتبر ان "اللاجئين السوريين في لبنان ضيوف أجبروا على ترك أرضهم وبيوتهم، لذا يجب أن يحظوا بالرعاية التامة والكاملة من الدولة اللبنانية ومن المجتمع الدولي، ومن غير المقبول التعرض لهم بطريقة تسيء إلى كراماتهم وتأخذ المحسن بجريرة المسيء، أو أن يحملوا مسؤولية تصرف بعض الفصائل المسلحة، كما جرى مع مخيمات اللاجئين في عرسال. وهنا نلفت قيادة الجيش اللبناني إلى ضرورة التنبه للتجاوزات الفردية لبعض العناصر، واتخاذ ما يلزم لوقفها ومحاسبة المسؤولين عنها".

إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard