ما هو الريجيم الأفضل لك؟

24 أيلول 2015 | 18:37

إذا كنت تريد أن تفقد من وزنك وتحسن نسبة الكوليسترول في جسمك، وتتساءل ما الأفضل؟ وهل عليك البدء بالتخفيف من تناول الخبز أو الزبدة؟

 

أشارت دراسة حديثة نشرت في دورية Internal Medicine، وتناولتها صحيفة The Guardian، في أيلول 2014 إلى ضرورة اتباع نظام غذائي تنخفض فيه نسبة الكربوهيدرات، ما قد يكون أفضل لفقدان الوزن، وتقليص الدهون، وخفض خطر الإصابة بأمراض القلب.

 

أجريت الدراسة على مجموعة من البالغين، عددهم 148 شخصاً يعانون من السمنة المفرطة، وطلب منهم إما التوقف عن تناول الدهون المشبعة الموجودة في اللحوم والحليب كامل الدسم والزبدة (saturated fats)، أو التوقف عن تناول الأطعمة التي تحتوي على كمية كبيرة من الكربوهيدرات مثل الخبز الأبيض والحبوب السكرية (high-carb foods). ولم توضع أية قيود على السعرات الحرارية لهذه الأطعمة، ثمَّ أشارت كل مجموعة إلى خسارة ما يرواح بين 500 و 700 سعرة حرارية يومياً.

 

بعد عام، المجموعة التي اتبعت نظاماً غذائياً منخفض الكربوهيدرات فقدت وزناً أكثر من المجموعة التي اتبعت نظاماً غذائياً قليل الدسم. كما أنه، وفي شكل غير متوقع، تحسنت لديهم مستويات الكوليستيرول، وانخفضت الدهون في جسمهم بشكل أكبر. وكما يحدث غالباً في مثل هذه الوجبات الغذائية، فإنَّ المجموعة المنخفضة الكربوهيدرات استبدلت استهلاك المواد الغذائية التي تحتوي على سكريات، بمأكولات أخرى كالجبن واللحوم الحمراء، وغير المشبعة بالدهون مثل الأسماك والمكسرات. ومارست المجموعتان المقدار نفسه من الرياضة.

 

وتوصلت الدراسة إلى أن المجموعة التي اتبعت نظاماً غذائياً (Low carb) أي منخفض الكربوهيدرات خسرت 40 غراماً من وزنها في يوم واحد، ومن اتبعت نظاماً غذائياً منخفض الدهون خسرت 30 في المئة من الدهون يومياً، حيث كانت الدهون المشبعة بنسبة 7%.

 

ويقول مؤلف الدراسة، في مجلة الجمعية الطبية الأميركية إن "الناس غالباً ما يطلبون نظاماً غذائياً أكثر فعالية، ولا يعرفون أن التمسك بنوع واحد من النظام الغذائي، يساهم في إنقاص الوزن".

 

 

إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard