من هي الابنة غير الشرعية لـAlbert De Monaco؟

23 أيلول 2014 | 11:00

المصدر: مجلة "الإكسبرس"

  • المصدر: مجلة "الإكسبرس"

الصورة عن الانترنت

كشفت الصحافية كلوي داريمايكر في تحقيق نشرته مجلة "الإكسبرس" الفرنسية عن ضجة غير مسبوقة تدور حول شخصية شابة تدعى جاسمان غرايس "غريمالدي" ، إبنة ألبر دو موناكو التي كانت بعيدة من الأضواء.

تتابع داريمايكر عن كثب توقيت هذه "الضجة" الإعلامية التي أثارتها اليوم جاسمان في حين تتوجه الأنظار إلى المولود الجديد الذي تنتظره العائلة المالكة في موناكو. بعد تقصيها عن "بروفيل" إبنة ألبر دو موناكو، ذكرت داريمايكر أن جاسمان ليست شخصية معروفة في باريس بل هي أضحت اليوم شخصية تثير الإنتباه من حولها في مدينة نويورك، مكان إقامتها.

في محاولتها لتقديم " بروفيل" هذه الإبنة، ذكر التحقيق أن الأمير ألبر دو موناكو إعترف بإبنته في العام 2006. ذكر التحقيق أن هذه الصبية البالغة ال 22 ربيعاً هي ثمرة علاقة حب أقامها دو موناكو مع إمرأة أميركية الجنسية تدعى تامارا روتولو. وقع الأمير في شباك حبها في العام 1991 بعد أن إلتقاها خلال تمضية عطلته الصيفية في ربوع منطقة "الكوت دازور"جنوب فرنسا . كانت روتولو تعمل في حينها نادلة في مطعم بيتزا علماً أن المعلومات تشير أنها إنتقلت اليوم للعمل في قطاع العقارات.

بعد تمضية العطلة بين الثنائي، توجهت روتولو وفقاً للمعلومات في التحقيق إلى الولايات المتحدة لتنجب إبنة حملت إسم جاسمان غريس. من جهة أخرى، خص التحقيق قسماً خاصاً عن أسباب الشهرة التي بدأت تحظى الأخيرة ويرى متابعون لجامسان أنها تميل إلى متابعة الأفلام الهوليودية والمهرجانات الخاصة فيها. وتهوى كثيراً أن تلاحقها عدسات الكاميرا عند مرورها على السجاد الأحمر خلال حضورها أي مهرجان سينمائي في نويورك.
من جهة أخرى، نقل التحقيق مقابلة أجرته مجلة " باري ماتش" مع الأمير في العام 2007 أعلن فيها إعترافه بأبوته." وقد أشار في المقابلة نفسها إلى أن "إبنته جاسمان شاركت العائلة في فاعليات منح "جائزة غريس دو موناكو" في نسختها ال 30."

ختاماً، أشار التحقيق أن جاسمان تبتعد عن وسائل التواصل الإجتماعي مكتفية بالإجابة على حساب " توتير" خاص جداً بها. لكن التساؤلات تثيراليوم عما إذا كانت ستفاجىء الجمهور في ظهورها بفيلم أميركي يمهد لها بالسير على خطى جدتها غريس دو موناكو!

 

إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard