هيلين كلارك من صيدا: نامل عودة العسكريين وانتخاب رئيس للجمهوية

15 أيلول 2014 | 15:36

المصدر: "النهار" - صيدا

  • احمد منتش
  • المصدر: "النهار" - صيدا

"في اول زيارة لها الى لبنان تفقدت المديرة التنفيذية لبرنامج الامم المتحدة الانمائي رئيسة وزراء نيوزلاندا سابقا هيلين كلارك مشروع اعادة تاهيل مكب جبل النفايات على شاطئ بحر صيدا ورافقها منسق برنامج الامم المتحدة في لبنان روس ماونتن ومديرة المكتب الاقليمي للدول العربية في ال UNDP د. سيما بحوث ومدير مكتب ال UNDP في لبنان لوكا رندا ومستشار المكتب الاقليمي للدول العربية في ال UNDP صموئيل رزق وكان في استقبالها رئيس بلدية صيدا محمد السعودي ومدير مشروع معالجة مكب صيدا عن برنامج الامم المتحدة نيقولا غريب والمشرف على سير الاعمال عن الشركة المنفذة شركة الجهاد للتجارة والمقاولات المهندس جمال محفوظ ."
واطلعت كلارك على ما تم تنفيذه على الارض واستمعت من القيمن على سير العمل والمراحل التي قطعها المشروع واعربت كلارك اثر الجولة عن سعادتها بازالة المكب وتخليص المنطقة من هذه الكارثة البيئية التي عانت منها صيدا طوال اربعين عاما .
و ردا على سؤال : تمنت كلارك عودة سالمة لجميع العسكريين المحتجزين بأقرب فرصة ممكنه، داعية لانتخاب رئيس للجمهورية اللبنانيه باسرع وقت ممكن .
واضافت : نحن كأمم متحدة نقوم بجهودنا لاحتواء المشاكل التي تحصل في منطقة الشرق الاوسط .
واشارت الى أننا نقف على غليان من البركان في المنطقة وكأمم متحدة نقوم بكل ما بوسعنا لايجاد حل لكل المشاكل .
وحول موقف الأمم المتحدة من اقامة مخيمات للنازحين السوريين على الحدود اللبنانية - السورية قالت : نحن كأمم متحدة نقدم مساعدات للبلدان التي تستضيف اللاجئين السوريين ونقدم لهم المساعدات المعنوية والعينية ، اما بالنسبة لاقامة مخيمات هناك مسؤولين بالأمم المتحدة لهم علاقة بهذا الشأن .
واعتبر السعودي ان هذه الزيارة لها أهمية كبيرة خاصة وان برنامج الامم المتحدة هو مشرف على هذا المشروع وهم مشكورين لكل الجهود التي يقومون بها .
ولفت السعودي الى أن الحديقه سيتم انجازها على مساحة 100 الف متر مربع وهذه الحديقة هي بمثابة مكافاة لأهالي المدينة الذين صبروا سنوات طويلة لازالة هذا الجبل واليوم تحقق الحلم بإزالته بشكل نهائي قبل عدة اشهر وهذا انجاز كبير لصيدا وللبنان .

مع سلام
وكانت كلارك التقت في مستهل زيارتها وقبل توجهها الى صيدا رئيس الحكومة تمام سلام
واعلن مكتب سلام الاعلامي ان السيدة كلارك اكدت للرئيس سلام دعم البرنامج للبنان والتزامه متابعة وتوسيع مشاريعه وخططه في مختلف الميادين التي ينشط فيها بفاعلية منذ سنوات عدة كما اكدت اهمية التركيز على التنمية البنيوية كوسيلة لتحفيز النمو والمساهم في خلق فرص عمل وخفض نسب البطالة والفقر ورات ان تعزيز الجهود في هذا الاتجاه بات ضرورة محة في ضؤ الصعوبات الحادة التي يواجهها لبنان نتيجة الازمة السورية وتدفق النازحين السوريين الى اراضيه .
وشدد سلام ان رئاسة الحكومة انجزت وضع لائة بمشاريع ملحة قدمتها الوزارات يمكن اعتمادها لتقديم المساعدة والدعم الى لبنان وشكر السيدة كلارك على المساهمة الجوهرية التي يواصل بلارنامج الامم المتحدة الانمائي الى لبنان لبناء القدرات المؤسساتية وتعزيز التنمية الاجتماعية والحد من الفقر .

 

إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard