راب وغرافيتي ومسرح... رفضاً للرشاوى والفساد

12 أيلول 2014 | 23:07

المصدر: "النهار"

  • المصدر: "النهار"

نظمت الجمعية اللبنانية لتعزيز الشفافية – لا فساد، ضمن إطار برنامج تعزيز الشفافية في القطاع الخاص، وفي رعاية مصرف لبنان والمهجر، نشاطاً في أسواق بيروت شمل موسيقى راب من تقديم فرقة "بلانكوس" المؤلفة من علي وأنطوني، ومسرحاً تفاعلياً إيمائياً. أما الغرافيتي فحمل توقيع محمد مهنا.

قدمت النشاط مديرة الإعلام والتواصل الاجتماعي في الجمعية اللبنانية لتعزيز الشفافية هزار عاصي التي قالت: "لا خوف على لبنان من أعداء الزمن ولا من الأعداء الخارجيين، إنما من عدو أشرس وأخطر من كل عدو خارجي، هو الفساد والرشوة والعفن والسرقة والاختلاس. هذه كلها تنكّر لحقيقة الجوهر اللبناني، لتراث لبنان وتاريخه. هي أشبه بالبثور التي تشوه البشرة وتبشّع الوجه وتقضي على الإنسان. إذا انتشر الفساد وعمّت الرشوة، لبنان لا يعود لبنان، ولا نعود نليق بلبنان ولا هو بنا. لبنان تراث وقيم ومبادئ ومفاهيم، في طليعتها النزاهة والشفافية والعدالة. إما أن نكون أوفياء لهذه القيم والمبادئ، مؤتمنين على هذا التراث، وإما نفرّط بالأمانة التي في أعناقنا. لذلك نحن اليوم مجموعون لنطلق صرخة مدوية، لنقول لا للفساد، لا للرشوة، نعم للشفافية، نعم للنزاهة، نعم للاستقامة، نعم لسيادة القانون والنظام".

ولفتت عاصي في حديث مع "النهار" إلى أن ما تقوم به الجمعية هو "محاولة لتحسين موقع لبنان الذي يحل في المرتبة 127 من أصل 177 دولة في العالم من حيث الرشاوى".

إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard