في مصر... جثث مقطوعة الرأس؟!

10 أيلول 2014 | 18:23

 قالت مصادر أمنية في مصر إن أهالي قرية بشمال شبه جزيرة سيناء عثروا على جثة جديدة مقطوعة الرأس ليصل عدد الأشخاص الذين قتلوا بالطريقة نفسها  خلال أقل من شهر إلى ثمانية.

وكانت جماعة أنصار بيت المقدس أخطر الجماعات المتشددة في مصر أعلنت مسؤوليتها في أواخر آب الماضي مسؤوليتها عن ذبح أربعة أشخاص قالت إنهم قدموا معلومات لإسرائيل ساهمت في قتل ثلاثة من مقاتليها في تموز.
وقالت المصادر الأمنية إن جثة اليوم عثر عليها في قرية الجورة جنوبي الشيخ زويد ووضعت فوقها ورقة مكتوب عليها إن القتيل "عميل للموساد وهذا هو مصير كل من يثبت أنه خائن لوطنه" ومذيلة بتوقيع جماعة أنصار بيت المقدس.
وقال شهود إن الجثة لرجل اختفى من القرية قبل أسبوع.

صديقي السرطان، هزمتك ٤ مرات وأنجبت ٥ أطفال



إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard