البطريرك يوحنا العاشر يختتم زيارته لوادي النصارى بلقاء عائلات الشهداء

3 أيلول 2014 | 16:56

شاء البطريرك يوحنا العاشر، بطريرك أنطاكية وسائر المشرق للروم الأرثوذكس ان ينهي زيارته التاريخية الى وادي النصارى التي امتدت زهاء شهر، بلقاء عائلات شهداء الوادي في صالة كنيسة النبي الياس في الحواش.

وقد افتتح اللقاء بالصلاة. ومن ثمّ القى البطريرك كلمة اعتبر فيها "أنّ الكنيسة، وهي العائلة الكبيرة، تتألم وتحزن حزناً أرضياً لفراق أبنائها. ولكنها وهي العائلة القيامية ترفض أن ترزح تحت المحنة وهي تسمو ويسمو الوطن بأرفع أنواع العطاء، أي بالشهادة". كما صلى غبطته من أجل السلام في سوريا "التي لم تألف غيوم التكفير والإرهاب الغريبة عنها وعن تاريخها". وفي الختام، وزعت البطريركية مساعدات مادية رمزية لعائلات الشهداء.

ثمّ انتقل غبطته، برفقة مطران عكار وسائر اعضاء الوفد، إلى كنيسة النبي الياس لحضور رسيتال موسيقي بعنوان "كلام السماء"، ادته فرقة سيدة الوادي، بالاشتراك مع الفنانة كاتيا حرب. وقد كان للبطريرك كلمة مرتجلة اعتبر فيها: "أنّ الموسيقى لغة الملائكة". وشكر لكورال سيدة الوادي الأناشيد التي أضفت على المكان "جواً ملائكياً".
هذا وقد زار البطريرك مساء امس جامعة الوادي. كما احتفل بصلاة الشكر مع الاهلين.

 

إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard