كبارة: طرابلس كانت وستبقى لكل أهلها من كل الطوائف والمذاهب

3 أيلول 2014 | 15:29

المصدر: "الوكالة الوطنية للاعلام"

  • المصدر: "الوكالة الوطنية للاعلام"

رأى النائب محمد كبارة، في تصريح، "أن الغباء الذي دفع البعض الى إحراق "راية التوحيد" في الأشرفية أنجب غباء مماثلا في طرابلس والميناء ترجم بتفاهات على جدران بعض الكنائس، لا تستأهل الوقوف عندها أو تحميلها أكثر مما تحتمل".

وقال في بيان"إن طرابلس كانت ولا تزال وستبقى لكل أهلها من كل الطوائف والمذاهب والشرائح الذين سيسقطون مجتمعين "مؤامرة الجدران" كما أسقطوا سابقا مؤامرات الاستهداف الأمني وفتن الشائعات المغرضة".

وأضاف: أن ما تشهده بعض الكنائس من كتابات، هو مستنكر ومدان بكل المقاييس، وهو لا يعدو كونه أعمال "ولدنة" من قبل بعض الموتورين، لا تمت الى ثقافة طرابلس وتعايش أهلها بصلة، وندعوالجميع الى التمسك بصيغة التعايش التي تنعم بها المدينة، وعدم إعطاء هذه الممارسات أية أبعاد أكثر مما تحتمل، ونشدد على ضرورة رص الصفوف لمواجهة كل من يسعى لنشر الفتنة الطائفية في مدينة الانفتاح والتسامح طرابلس".

ملحم خلف لـ"النهار": لفصل السلطات وحكومة متجانسة

إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard