برلين مستعدة لتزويد اكراد العراق بالاسلحة

20 آب 2014 | 15:42

المصدر: (أ ف ب)

  • المصدر: (أ ف ب)

الصورة عن الانترنت

اعلن وزير الخارجية الالماني فرانك فالتر شتاينماير ان حكومته مستعدة لتزويد اكراد العراق بالاسلحة "في اسرع وقت ممكن".

وقال خلال مؤتمر صحافي "نريد ان نقوم بذلك (...) بكمية من شانها تعزيز قدرة الاكراد الدفاعية"، مشيرا الى مخاطر حدوث "كارثة" قد يكون لها نتائج "مدمرة" على باقي العالم.

واشار شتاينماير الى ان المانيا سترسل في البداية المساعدات الانسانية والمعدات العسكرية غير القاتلة مثل الخوذ والآليات المدرعة، في حين ستدرس حاجات القوات الكردية بالتعاون مع شركاء المانيا الاوروبيين.

ومن جهتها قالت وزيرة الدفاع اورسولا فون دير ليان في المؤتمر الصحافي ان "سرعة التقدم الفائقة والممارسات الوحشية التي تفوق كل تصور" للمقاتلين المتطرفين "انتجت كارثة انسانية"، وتابعت "يجب ايقاف تنظيم الدولة الاسلامية في العراق والشام"، الاسم السابق لتنظيم "الدولة الاسلامية".

وياتي القرار الالماني بعد تردد اذ تتفادى برلين التورط في نزاعات خارجية. وبحسب استطلاع راي جديد، فان 74 في المئة من الالمان يعارضون ارسال السلاح.

واوضحت وزيرة الدفاع ان ستتم دراسة حاجات القوات الكردية والوسائل الالمانية لارسالها خلال الايام المقبلة، ومن المفترض ان تصدر النتائج الاولية لتلك الدراسة الاسبوع المقبل.

وقالت "ندخل في مرحلة جمع البيانات".

ووصف شتاينماير قطع راس الصحافي الاميركي جيمس فولي على يد مقاتلي "الدولة الاسلامية" بـ"الوحشي"، كما اعتبر ان معاناة النازحين "لا توصف". وحذر من ان تقدم المتطرفين يشكل "تهديدا وجوديا" للعراق ويهدد باشعال المنطقة.

إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard