السنيورة: النوّاب قد يكونون مضطرين إلى اللجوء للتمديد

18 آب 2014 | 16:50

المصدر: "الوكالة الوطنية للاعلام"

  • المصدر: "الوكالة الوطنية للاعلام"

أشار رئيس كتلة "المستقبل" الرئيس فؤاد السنيورة إلى أنّ "النوّاب قد يكونوا مضطرين إلى اللجوء إلى التمديد لمجلس النوّاب، على أن تكون لفترة محددة وممددة، لفترة يجب أن نلتزمها في انتخاب رئيس للجمهوريّة"، وأضاف: "علينا النظر إلى انتخاب الرئيس بشكل واقعي لا أن نتقاذف الكرة، وعلينا أيضاً ككتل نيابيّة أن نتحمل العبء سوياً لا أن نتكلم بشيء ونضمر الشيء الآخر كمن يلعب "البليار".

ونبّه السنيورة، بعد لقائه رئيس الجمهوريّة السابق ميشال سليمان، إلى أنّ "موضوع انتخاب رئيس للجمهوريّة ليس أمراً يمكن التصرف معه وكأنّه أمر عادي يمكن أن تسير الأمور من دونه بشكل عادي"، مشدداً على أنّ انتخاب الرئيس "يجب أن يكون له الأولويّة على أي أمر آخر". وأردف: "أعتقد أنّ جميع النوّاب ليس لديهم أي رغبة في التمديد لمجلس النوّاب، ولكن الظروف الأمنيّة التي تحدث عنها وزير الداخلية وآخرون تجعل إجراء الانتخابات النيابيّة فيه بعض الصعوبات".

ولفت السنيورة إلى أن "ما نحتاج إليه هو رئيس قوي تكون لديه القدرة على أن يحظى بالتأييد من مختلف مكونات المجتمع"، محذراً من أنّه "لم يعد ممكناً الاستمرار بالفراغ الذي نتج من عدم القدرة حتى الآن ومن تعطيل فئة من اللبنانيين لجلسات مجلس النوّاب، علماً أنّ من أهم مهمات مجلس النواب المبادرة الى انتخاب رئيس جديد للجمهورية كما ينص على ذلك الدستور".

وأعرب السنيورة عن إدانته وسليمان "للاعتداءات التي تعرض لها الجيش وكل أنواع التشدد والغلو والتطرف"، وأردف: "كلنا يعلم أنّ التطرف من جهة هو الذي يولد ويستولد تطرفاً من جهة أخرى، وبالتالي ليس كافياً أن يدين الانسان أو أي طرف معين التطرف من جهة، ثم يقوم بما يساعد ويستولد التطرف من جهة أخرى".

ورداً على سؤال عن مبادرة رئاسيّة لإيجاد الشخصيّة التوافقيّة، أجاب السنيورة: "كل يوم هو أولوية لانتخاب رئيس. ولقد أصبح واضحاً أنّ ما هو مطروح الآن "مش ماشي" وبالتالي يجب أن نفكر بعقلانية وانفتاح وبرغبة حقيقيّة في إيجاد الحل الذي يستطيع تأمين توافق معظم مكونات المجتمع اللبناني وليس تأمين مصالح فريق من دون فريق آخر، وبالتالي الاستمرار في إنكار هذه الحقيقة ستكون نتيجته وبالاً على اللبنانيين".

إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard