الف متظاهر في برلين: "الحرية لفلسطين".. و"الصهاينة فاشيون"

25 تموز 2014 | 20:26

المصدر: (أ ف ب)

  • المصدر: (أ ف ب)

الصورة عن الانترنت

تظاهر نحو الف شخص الجمعة بهدوء في برلين ضد العملية العسكرية الاسرائيلية في قطاع غزة وعملت الشرطة على الفصل بينهم وبين تظاهرة مضادة موالية للاسرائيليين، كما افاد مراسل لوكالة فرانس برس.

واثر تحذيرهم من قبل السلطات التي كانت تخشى رفع شعارات معادية للسامية على اثر تجاوزات سجلت في بعض المسيرات الاسبوع الماضي، سار الالف متظاهر (بحسب الشرطة) الذين رفع بعضهم اعلاما فلسطينية، من دون عنف وهم يرددون شعارات مناهضة للصهيونية.

وهتفوا خصوصا "الحرية لفلسطين، العنصريون الى الخارج، الفاشيون الى الخارج" و"الصهاينة فاشيون".

وقال احد المنظمين عبر مكبر للصوت امام المتظاهرين الذين رفع بعضهم صورا لضحايا مدنيين في غزة "لا يحق لاحد التلفظ بكلام معاد للسامية. لدينا الحق والمنطق الى جانبنا، يتعين ان لا نتصرف بطريقة غبية وعاطفية".

وكان المجلس المركزي ليهود المانيا ندد الاثنين بـ"تفجر الحقد" المعادي للسامية على هامش تظاهرات عدة مؤيدة للفلسطينيين في البلاد ما دفع بحكومة انغيلا ميركل الى ان تتعهد بقمع كل تجاوز.

والمانيا التي تدافع عن حق اسرائيل في ضمان امنها، حساسة جدا حيال التظاهرات المعادية للسامية على اراضيها بسبب مسؤوليتها عن محرقة اليهود في الحقبة النازية.

إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard