فيليب ضرب ميريام فارس حتى صرخت!

1 تموز 2014 | 00:19

المصدر: "النهار"

  • ف. ع.
  • المصدر: "النهار"

لدى الحديث عن فيليب أسمر، تتداعي الى البال صورة مختلفة ميّالة غالباً نحو العتمة. هو، حين يدير عملاً، ننتظر تركيبة مغايرة عن السائد، مُترفّعة عن الهفوات المُرتَكبة. الحلقة الأولى من "اتهام" لم تُظهِر قدراته كما اعتدناها.

بداية الحلقة كادت أن تكون مضحكة. مَشاهد مطوّلة غير مكثّفة كأنها مقتطفات من فيديو كليب للبطلة ميريام فارس. حتى أنّ فارس أمام الكاميرا بدت كأنه تختبر شعوراً غريباً. مشهدٌ واحد جعلها تتحرّك: الصرخة. صرخة أطلقتها في وجه خاطفيها مطالبة الكشف عن مصيرها بعدما تبيّن أنّ العمل في مصر فرصة زائفة. هي حين صرخت عادت ممثلة. أذعنت للمشهد. تفاعلت معه. كأنّ أسمر أوشك على ضربها كممثلة، وحين تلقّت ضربة من ممثل آخر، أنقذها من أن تنطق بالدور من دون تفاعل. هذه الإنطباعات لا تليق غالباً بكاميرا أسمر. وَجَب تفاديها أقلّه في الحلقة الأولى.

 

إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard