كأس العالم 2014: المجموعة الثالثة: محاربو الإغريق يأملون إسقاط كولومبيا الجريحة

14 حزيران 2014 | 15:00

بعد غياب دام 16 عاما عن النهائيات، يستهل منتخب كولومبيا حملته في مونديال البرازيل بمواجهة نظيره اليوناني في بيلو أوريزونتي اليوم السبت.

المواجهة المتقاربة التي ستدور رحاها لحساب المجموعة الثالثة، تحمل في طيّاتها الكثير من التناقضات بين المنتخبين.

أحرز لاعبو المنتخب الأميركي الجنوبي 27 هدفا في التصفيات ما يعني تمتّعهم بخط هجوم ضارب، ولكنهم سيفتقدون لخدمات هدافهم الكبير راداميل فالكاو الغائب بداعي الإصابة.

وهذا ما أثار مخاوف الكولومبيين، حيث عمل المدير الفني بيكرمان بتأن وروية بغية إيجاد البديل لتعويض النقص الذي خلّفه غياب هداف موناكو.

ومع تلقي شباك محاربي الإغريق 6 ستة أهداف فقط في تصفيات القارة العجوز، يؤكد بيكرمان على صعوبة المهمة أمام منافس صعب المراس "إنه فريق مميز ومكافح إلى أبعد مدى. يقاربون المباريات بأفضل طريقة ممكنة، وما يزيدهم صلابة هو تواجد مدرب قدير على رأس الكادر الفني".

وفي المقابل، يدخل اليونانيون موقعة "استاديو ميناريو" بثقة عالية متسلحين بخط دفاع صلب ومجموعة تؤدي بحديّة كبيرة على امتداد تسعين دقيقة.

هذا وتثبت نتائجهم في تصفيات القارة الأوروبية علو كعبهم تحت إشراف المدرب القدير فرناندو سانتوس الذي يتمتع بشعبية كبيرة في البلاد.

ورغم غياب عدة لاعبين مؤثرين عن تشكيلة منتخب كولومبيا أبرزهم فالكاو، لويس أمارانتو بيريا ولويس مورييل، يعتقد سانتوس أن الكولومبيين لن يكونوا لقمة سائغة أمام حامل لقب كأس أمم أوروبا عام 2004 "ندرك أهميّة المواجهة الإفتتاحيّة في كأس العالم، ونحن على دراية تامة بخطورة المنافس، ولكننا نصبو لحصد الإنتصار. ورغم الغيابات في صفوفهم، لا أرَ فارقا كبيرا على صعيد أدائهم وصلابتهم، حيث لا يمكن الإستهانة بهم بتاتا".

موقعة بيلو أوريزونتي مفتوحة على جميع الإحتمالات، والتنبؤ صعب في مواجهة متقاربة بين منتخبين يؤديان بوتيرة عالية على أرض الملعب.

 

 

 

إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard