خطة فرنسية عاجلة لمكافحة التهاب الكبد الوبائي B وC

6 حزيران 2014 | 01:44

إلتهاب الكبد يشكل خطراً على صحة الإنسان قد يؤدي إلى تلف مزمن في خلايا الكبد نتيجة لأسباب عدة منها الاصابه بعدوى فيروسية أو اضطراب المناعة الذاتية أو بسبب التسمم الناتج من تناول جرعات مضاعفة من الأدوية، وهو يقسم إلى عدة أنواع أبرزها B وC حيث ينتقل التهاب الكبد الوبائي B من طريق أمصال الدم والحقن الملوثه بالفيروس B، وتظهر على الشخص المصاب أعراض المرض ويحتاج فترة طويلة للعلاج قد تستمر لأشهر عدة. وأكثر طرق انتقال الفيروس هي:

- الحقن الملوثة بالفيروس،
- نقل الدم الملوث،
- المعاشرة الجنسية مع شخص مصاب بالفيروس،
أما التهاب الكبد الوبائي C، فهو من أخطر الأنواع وينتقل غالباً عند نقل الدم الملوّث أو نتيجة لاستخدام حقن ملوثة بهذا الفيروس كما ينتقل عن العلاقات الجنسية وتبلغ مدة علاجه فترة طويلة أيضاً ويستخدم فيها عقاقير وأدوية مكلفة. والرجال الأقل من 40 سنة هم الأكثر تعرضا لالتهاب الكبد الوبائي C.
ومن أبرز اعراض هذا المرض نذكر:
- الاحساس بالارهاق والتعب .
- فقدان الشهية.
- فقدان الوزن.
- تغير لون البول للون الغامق.
- انتفاخ البطن والألم عند الضغط عليه.
- القيء والغثيان.
- اصفرار بياض العيون والأغشية المخاطية.
- حكة الجلد.
- ألم المفاصل واسفل الظهر (شائع عند الاصابة بالفيروس B)
- تراكم السوائل في البطن غالباً عند الاصابة بالفيروس C.
وقد وضعت وزارة الشؤون الاجتماعية الفرنسية والصحة خطة عاجلة وطنية لمكافحة التهاب الكبد الوبائي B وC الذي يصيب أكثر من نصف مليون فرنسي كما يؤدي بحياة 4 آلاف شخص سنوياً! وتضمّنت الخطة الكشف المبكر للرجال من سن 18 عاماً حتى 60 عاماً وللسيدات الحوامل حيث أن الأم تنقله إلى المولود أثناء عملية الولادة.

 

ما رأيكم بتحضير هذه الحلوى العراقية بمكوّنات بسيطة مع المدونة ديما الأسدي؟


إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard