"البناء الثقافي والمجتمعي في الرياضة" عنوان ندوة في الانطونية

29 نوار 2014 | 14:27

نظّم معهد التربية الرياضيّة والبدنيّة في الجامعة الأنطونيّة، في اطار نشاطاته الأكاديميّة الرياضية، ندوة تحت عنوان "البناء الثقافي والمجتمعي في الرياضة" تمحورت حول نظرة المجتمع وطريقة تعاطيه مع جسد المرأة.

الندوة التي انطلقت من الاشكالية التي أثارتها صور المتزلجة اللبنانيّة جاكي شمعون وردود الفعل المتفاوتة عليها تطرّقت الى واقع الرياضة في لبنان والى العوامل النفسية والثقافية والدينية والمجتمعية التي ساهمت في تكوين نظرة المجتمع للمرأة كما الى علاقة الرياضيّة بجسدها والى رؤية المجتمع اللبنانيّ ومقاربته للقطاع الرياضيّ ككلّ.
شارك في الندوة الباحث في جامعة كلود برنارد ليون 1 فيليب ليوتارد، المحاضر في الجامعة الأنطونيّة أنطونيو سوتو، الدكتورة باميلا شرابية ومديرة معهد التربية الرياضيّة والبدنية زينا مينا. كما حضر أمين عام الجامعة الأب جو بو جودة ونائب رئيس الجامعة للشؤون الأكاديميّة والعلاقات الدولية أنطوان يازجي وجمع من العمداء والأساتذة والطلاب.
سوتو اعتبر أن الأبحاث الفرنسية في مجال علم اجتماع الرياضة تعود الى حقبة السبعينيات وهي تظهر مختلف أنواع التباينات وعدم المساواة الثقافية.
بدورها أشارت الدكتورة شرابية أنه لا يمكن الحديث عن تقدّم ملحوظ في مجال حقوق المرأة طالما أن النظرة اليها لا زالت على حالها.
من جهتها، لفتت مينا الى أن المشكلات التي برزت مع قضية جاكي شمعون هي اجتماعية وسياسية تعود في أساسها الى المقاربة المغلوطة للرياضة في لبنان. واعتبرت ان قطاع الرياضة في لبنان لا يخضع لإدارة الدولة الرسميّة وحسب بل يتأثر بالنظام الطائفي ويفتقر الى الأجهزة الناظمة وتمركز المهارات الرياضية وحصرها بموظفي القطاع العام.

 

إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard