اقليم بعبدا الكتائبي: استباحة الشارع اليوم تذكّر بأيام الاحتلال السوري

28 نوار 2014 | 14:34

اصدر اقليم بعبدا الكتائبي بياناً جاء فيه: "مرة جديدة يتحمل اللبنانيون ولا سيما اهالي قضاء بعبدا، النتائج السلبية للنزوح السوري الى مناطقهم، اذ استفاق الأهالي على زحمة سير خانقة تسببت بعرقلة يوم عمل بكاملة ويوم تدريس وتحصيل علم في الجامعات وذلك بحجة اجراء الانتخابات الرئاسية في السفارة السورية". 
وتابع: "امام هذا المشهد المؤسف، نسأل المعنيين لماذا لم يتم اتخاذ الاجراءات الاحتياطية اللازمة مسبقاً علماً ان موعد الانتخابات محدد من قبل؟ ان غياب الأجهزة وعدم قيامها بواجبها لم يعد مقبولاً.
فبالإضافة الى تعطيل يوم عمل بكامله وتكبد اللبنانيين خسائره يجدون انفسهم مضطرين الى تحمل استفزازات المواكب السيارة وما يرافقها من عدم احترام مشاعر اللبنانيين وحقهم بالراحة فيرفعون الشعرات والصور ويطلقون الأغنيات عبر مكبرات الصوت". 
وختم: "شهد المواطنون اليوم استباحة كاملة للشارع اللبناني تذكرنا بأيام الاحتلال السوري. ان التصرفات التي شهدناها لا يمكن السكوت عنها وننبه من المشاكل التي يمكن ان تنتج عن هذا الشحن غير المبرر". 

إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard