بريطاني واحد على لائحة الأثرياء العشرة الأوائل في المملكة المتحدة

11 نوار 2014 | 14:29

المصدر: "يو بي اي"

  • المصدر: "يو بي اي"

"الصورة عن الانترنت"

حل بريطاني واحد على لائحة أثرى عشرة أشخاص، التي أصدرتها صحيفة "صندي تايمز"، للمليونيرات والمليارديرات في المملكة المتحدة لعام 2014.

واضافت أن 72 مليارديراً يقيمون في العاصمة لندن بالمقارنة مع 48 في العاصمة الروسية موسكو، جراء ارتفاع عدد المقيمين منهم في المملكة المتحدة من 88 مليارديراً في عام 2013، إلى 104 مليارديرات في العام الحالي.

واشارت الصحيفة إلى أن الحد الأدنى لثروات أغنى 50 شخصاً في المملكة المتحدة تجاوز 1.5مليار جنيه استرليني، وذلك للمرة الأولى منذ عام 2008.

واحتل المرتبة الأولى على لائحة أثرى 10 أشخاص في المملكة المتحدة الأخوان الهنديا الأصل سري وغوبي هندوجا بثروة مقدارها 11 مليار و 900 مليون جنيه استرليني، تلاهما في المرتبة الثانية رجل الأعمال الروسي أليشر عثمانوف بثروة مقدارها 10 مليارات و 650 مليون جنيه استرليني.

وجاء في المرتبة الثالثة رجل الأعمال الهندي الأصل لاكشمي ميتال وعائلته بثروة مقدارها 10 مليارات و 250 مليون جنيه استرليني، تلاه رجل الأعمال الأوكراني، لن بلافاتنيك، في المرتبة الرابعة بثروة مقدارها 10 مليارات جنيه استرليني، ورجل الأعمال الإيطالي إرنستو بيرتاريللي وزوجته كيرستي في الخامسة بثروة مقدارها 9 مليارات و 750 مليون جنيه استرليني، ورجل الأعمال النروجي جون فريدريكسن وعائلته في المرتبة السادسة بثروة مقدارها 9 مليارات و 250 مليون جنيه استرليني.

وحل ديفيد وشقيقه سايمون روبن، المولدان في الهند والحاصلان على الجنسية البريطانية، في المرتبة السابعة بثروة مقدارها 9 مليارات جنيه استرليني، والشقيقان السويديان كريستن وجورن روزينغ في المرتبة الثامنة بثروة مقدارها 8 مليارات و 800 مليون جنيه استرليني، ورجل الأعمال الروسي رومان ابراموفيتش في المرتبة التاسعة بثروة مقدارها 8 مليارات و 520 مليون جنيه استرليني.

واحتل دوق وستمنستر، الذي يُعد أغنى شخص بريطانيا، المرتبة العاشرة بثروة مقدارها 8 مليارات و 500 مليون جنيه استرليني، فيما جاء رجل الأعمال السعودي محمد بن عيسى الجابر وعائلته في المرتبة الثالثة عشرة بثروة مقدارها 6 مليارات و 160 مليون جنيه استرليني.

 

إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard