تصفّح البريد الإلكتروني خارج ساعات العمل يزيد من التوتر والضغوط

8 نوار 2014 | 13:40

كشفت دراسة أميركية حديثة أن تصفح البريد الإلكتروني "email" من خلال الهواتف الذكية والأجهزة اللوحية خارج ساعات العمل الرسمية أو الدوام، يسهم بشكل ملحوظ في زيادة معدلات التوتر والضغوط والقلق لدى الإنسان، وقد يعرضه ذلك لمشكلات صحية كبيرة مع مرور الوقت، وهو ما يعد أمراً خطيراً للغاية، بحسب ما أفادت به صحيفة "دايلي ميل" البريطانية.

ووفق نتائج الاستطلاع الذي أجرته "منظمة غالوب" الأميركية لاستطلاعات الرأي، وشمل الاستبيان أكثر من 4475 شخصا بالغا، تبين أن نحو نصف الموظفين الذين يستخدمون هواتفهم وأجهزتهم اللوحية لتصفّح البريد الإلكتروني خارج ساعات العمل الرسمية، يعانون من ضغوط كبيرة على مدار اليوم، كما أشاروا الى أن نمط وأسلوب حياتهم تحوّل للأسوأ.
ولفت الباحثون إلى ضرورة التكيّف مع طريقة التعامل مع المهمات المطلوبة منهم والتعامل بشكل أفضل مع تلك الضغوط. وتلك النتائج تتوقف بشكل كبير على نوع الوظيفة، حيث تتطلب بعض المهن استخدام الهاتف والتابلت والاستعانة بوسائل التكنولوجيا الحديثة لتصفح البريد الإلكتروني خارج وقت العمل، وهو ما يعرض الموظف للمزيد من الضغوط.

 

إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard