ماذا وراء تصعيد "حزب الله " على جعجع؟

20 نيسان 2014 | 16:50

المصدر: خاص-"النهار"

  • المصدر: خاص-"النهار"

لن تشهد الصورة العامة للاستعدادات الجارية لجلسة انتخاب رئيس الجمهورية الجديد الأربعاء المقبل انقلابا في المعطيات القائمة والتي بات معها شعار الجلسة انها جلسة نصاب لا جلسة انتخاب كما صار ثابتا. ومع ذلك أفسحت عطلة عيد الفصح لترصد تطور بدأ يتصاعد تدريجيا وتمثل في ارتفاع النبرة الهجومية لمسؤولين ونواب من "حزب الله" على رئيس حزب "القوات اللبنانية" سمير جعجع وكان آخرهم اليوم الشيخ نبيل قاووق الذي مضى في حملة بدأت مع رئيس كتلة الوفاء للمقاومة النائب محمد رعد ومن ثم النائب نواف الموسوي. وهو الامر الذي رسم دلالات ذات ايحاءات وخلفيات بارزة نظرا الى جملة عوامل من ابرزها ان هذه الحملة انتظرت توقيتا مدروسا عشية انعقاد جلسة الاربعاء لاطلاقها بوتيرة تصاعدية متوسلة أسلوب اتهامات ترتبط بأمور من الماضي الحربي في لبنان كأنما يراد للحملة والفئة التي تطلقها ان تنصب نفسها مرجعية في محاكمة خصومها في حين ان الامر قد ينقلب عليها لان في يد هؤلاء الخصوم ان يردوا بالمثل وبما هو أقوى نظرا الى مجموعة ملفات ماضوية وحاضرة اتهامية قائمة ترتبط بواقع "حزب الله" بالنسبة الى خصومه. اذا لا يمكن ان يكون الحزب سها عن ذلك فهل تراه تاليا لا يمانع في إطلاق حمى سياسية اعلامية تحتدم عشية الجلسة ومن اجل اي غاية يفعل ذلك ما دام يدرك كسواه ان حملات كهذه لن تقدم او تؤخر شيئا في الوقائع الماثلة للاستحقاق؟
ثم ان الدلالة الاخرى تتمثل في إمكان ان تكون الحملة تبريرا او ذريعة لتعطيل النصاب نفسه باعتبار ان احدا ليس موهوما بان انعقاد الجلسة سيؤدي الى انتخاب رئيس في هذه الجلسة. وثمة من يعتقد ان خيار تعطيل النصاب بات مرجحا لدى الحزب وحلفائه بذريعة رفض التصويت في جلسة يكون فيها جعجع المرشح العلني الوحيد بدعم مرجح من قوى 14 آذار لان خيار التصويت للنائب أميل رحمة اثار استياء لم يحسب له طارحو هذا الخيار لدى أوساط المرشحين البارزين في 8 آذار انفسهم. وبالتالي، فان الاتجاه الى تعطيل النصاب او إسقاط أوراق بيضاء سيكون من الخيارات المتقدمة لـ 8 آذار.
اما الدلالة الاخرى لحملة الحزب على جعجع فتأتي في إطار إسباغ يعده خصوم الحزب في قوى 14 آذار تمويهيا للتغطية على الجانب المتعلق بتورط الحزب في سوريا ولذا يجري ابراز موضوع المقاومة كشرط واضح لموقف الحزب من الاستحقاق والمرشحين، وهو امر لا يتعلق بجعجع وحده بل ان الحزب يسلط حملته على الاخير نظرا الى وضوح موقفه من رفض الواقع المسلح للحزب لإرسال رسائل في اتجاه كل المرشحين وكذلك الجهات الخارجية مفادها ان مرور اي مرشح لن يكون ممكنا اذا كان سيمس بواقع الحزب داخليا وخارجيا. 

"منبتٌ للنساء والرجال" بصوت كارول سماحة: تحية "النهار" للمرأة الرائعة

إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard