باسيل: أي معاهدة بين إسرائيل وفلسطين لا تنسحب على لبنان

14 نيسان 2014 | 13:19

المصدر: وطنية

  • المصدر: وطنية

أكد وزير الخارجية جبران باسيل، في مؤتمر صحافي تلا خلاله رسالة كان وجهها الى جامعة الدول العربية، ان "أي معاهدة بين إسرائيل وفلسطين لا يمكن أن تنسحب على لبنان".
وقال: "ان مبادرة السلام العربية لم تتغير وقائمة على معادلة ثلاثية ثابتة هي الحدود والعودة والدولة"، معتبرا ان "أي مخالفة للثلاثية تمنح الدولة المستضيفة حق التصدي"، مشددا على "ان رفض التوطين هو ضمانة لحق العودة"، لافتا الى ان "حق العودة للاجئين الفلسطينيين هو موقف لبناني دائم وثابت".
واعتبر باسيل "ان التوطين يسبب خللا فاضحا في الديموغرافيا وانفجارا يؤدي الى الفرز والتجزئة والتقسيم"، وقال: "يجب أن يتضامن لبنان وفلسطين على حق العودة ولا أحد يمكنه سحب هذا الحق".
وشدد على أن "أي معاهدة بين إسرائيل وفلسطين لا يمكن أن تنسحب على لبنان"، معتبرا "ان التنازل عن حق العودة يعني إعلان دولة يهودية وبعثرة الشعب الفلسطيني ونقل أرض من جديد".
وقال: "نقتبس من فؤاد بطرس أن أي حل أعرج لا يأخذ في الإعتبار التركيبة اللبنانية يجعل اللاجئين قنابل موقوتة".
وأكد باسيل "ان لبنان لن يرضى أن يفرض عليه إتفاق فلسطيني - إسرائيلي".
اضاف: "نعلن إعتراضنا على عدم ذكر رفض التوطين في أي قرار"، مشيرا الى ان "لبنان تحفظ على القرار الصادر من الجامعة العربية لأنه لا يلحظ بصريح العبارة حق العودة"، وأعلن انه اتصل بالأمين العام لجامعة الدول العربية ووزير خارجية فلسطين "لنقل تحفظنا، واننا لا نوافق على القرار ولا يكفي ان يكون التصحيح بديباجة القرار".
وأعلن باسيل انه اجتمع بالرئيس الفلسطيني محمود عباس "في جلسة مغلقة في الكويت واتفقنا على الثوابت"، معتبرا "ان المبادرة العربية مجتزأة من القرار الخاص بفلسطين ويجب تصحيح هذا النقص".

إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard