دراسة لـ"الإسكوا": غياب تام للبنان في تقديم الحوافز خلال كورونا... والصدارة لهذه الدول العربية

19 تموز 2020 | 13:36

المصدر: "النهار"

الجيش يوزع الحصص الغذئية على العلائلات المحتاجة.

خيبة أمل جديدة تضاف إلى لائحة خيبات المواطن، تمثّلت في مضمون دراسة جديدة صادرة في حزيران 2020 للجنة الأمم المتحدة الاجتماعية والاقتصادية لغربي آسيا "الإسكوا"، ظهر فيها غياب تام لأي دور للبنان في تقديم أي حوافز مالية واقتصادية للمواطن في جانحة كوفيد 19. وتناولت الدراسة "إعلان الحكومات في أنحاء العالم عن حُزم حوافز مالية تصل قيمتها إلى 9.6 تريليونات دولار، منها حوالي 100 مليار دولار في المنطقة العربية لمكافحة الآثار الصحية والاقتصادية الناتجة عن جائحة كوفيد 19. ونظراً لضيق الحيّز المالي، تواجه البلدان المنخفضة والمتوسطة الدخل مخاطر أكبر في تلبية احتياجات الإنفاق للتعافي من جائحة كوفيد 19 والتخفيف من آثاره".  "النهار" اتصلت بالباحث الاقتصادي البروفسور جاسم عجاقة، الذي قدّم قراءة معمقة للدراسة ونتائجها.بعد اطلاعه على الدراسة، اعتبر عجاقة أن "دولاً في العالم أجمعت على أن جائحة كورونا تتضمّن شقاً اقتصادياً، وشقاً سياسياً وآخر أمّنياً (أحيانًا) وأن ّالشق الاقتصادي تُرجم عملياً بتقديم حوافز مالية بلغت 9.6 تريليونات دولار أميركي بحسب الدراسة الصادرة عن  الأمم المتحدة – الإسكوا، في...

ادعم الصحافة المستقلة

اشترك في خدمة Premium من "النهار".

هذا المقال مخصّص لمشتركي خدمة بريميوم من “النهار”

لديك 91% متبقٍ للقراءة
لديك إشتراك؟ تسجيل الدخول

والدا الكسندرا يكشفان تفاصيل اللحظات الأخيرة: الحساب آتٍ!



إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard