أم غريق مفقود ترفض مبارحته... مصر تحاصر شاطئ الموت بالإسكندرية (صور)

14 تموز 2020 | 10:52

المصدر: "النهار"

شاطئ الموت في الإسكندرية.

تفقد اللواء محمد الشريف محافظ الإسكندرية، شاطئ النخيل للمرة الثانية أمس الإثنين لمتابعة إجراءات إقامة سور بطول الشاطئ يرافقة اللواء جمال رشاد رئيس الإدارة المركزية للسياحة والمصايف، وقد حشد محافظ الإسكندرية رجال قوات الإنقاذ البحري لانتشال جثمان الطفل الغريق المتبقي بشاطئ النخيل بـ6 أكتوبر بالعجمي وذلك رغم ارتفاع الأمواج وكثرة الدوامات بالمنطقة، وطالب المحافظ الجهات المعنية، بتوفير كل المعدات اللازمة لمساعدة الغواصين والإنقاذ البحري وحمايتهم من الارتطام بالصخور أثناء عملية انتشال الجثمان.

وكان المحافظ صباح أمس وسط أهل وعائلة الطفل الغريق مقدماً لهم خالص التعازي، وأصدر تعليماته بحشد جميع قوات الإنقاذ البحرية المعنية في استجابة سريعة لاستغاثة أهل الغريق بعد صعوبة استخراج الجثمان بالطرق العادية من بين الصخور لخطورتها.

وفي لفتة إنسانية من اللواء الشريف جلس على الأرض وواسى أهالي ضحايا الشاطئ، ومن بينهم أم الطفل الغريق التي فقدت اثنين من أبنائها، في هذه المأساة، وجلست على الشاطئ منذ يوم الحادث وحتى الآن، وتوسلت للمحافظ أن ينتشل جثته، فوعدها بتسخير كل الجهود.

كان 12 شخصاً قد لقوا مصرعهم غرقاً فجر الجمعة الماضي، بشاطئ النخيل بحي العجمي، بعد تسللهم إلى الشاطئ فجراً في مخالفة لقرارات مجلس الوزراء بمنع ارتياد الشواطئ.

خط أحمر كارثي وحذارِ ما ينتظرنا في الخريف!



إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard