تحالف واسع للدفاع عن حرية التعبير... "لم نعد نملك سوى الكلمة"

12 تموز 2020 | 21:32

المصدر: "النهار"

تصوير نبيل اسماعيل.

لحظة مفعمة بتحسس الخطر، استدعت إنشاء تحالف حريات عريض في بيروت يضم 14 منظمة حقوقية وإعلامية محلية وعالمية. لسان الحال: تضييق الخناق وازدياد الاتجاه الأمني - القضائي نحو ترسيخ الاستدعاءات من النيابات العامة، وتخطّي الأمر الى خلق مناخ يتيح الاعتداء الجسدي، واستمرار استخدام مواد قانون العقوبات من دون أي اجتهاد لقمع الأصوات المعترضة، أضف الى ذلك "السرية" التي تعمل فيها لجنة الادارة والعدل على وضع اللمسات الأخيرة على مشروع قانون الاعلام من دون إشراك المختصين والمعنيين، كلّها عوامل حثّت على إعلاء الصوت وتوجيه رسالة الى الداخل والخارج من قبل هذه المنظمات، مفادها "أننا سنكون سدّاً منيعاً بتكاتفنا أمام استباحة آخر ما نملك: الكلمة. ولا كرامة لزعامة تعلو فوق كرامة المواطن المسحوق".
في "أنتوورك" بالقنطاري، يعلن الاثنين  عن "تحالف الدفاع عن حرية التعبير" وأهدافه وتتلى شهادات لصحافيين وناشطين. المحامية غيدة فرنجية، رئيسة "المفكرة القانونية"، تعتبر أن الصرخة تنطلق "من قناعة بأن لحرية التعبير وظيفة اجتماعية سياسية اقتصادية، لاسيما في ما يتعلق بكشف الفساد وحق الوصول الى المعلومات بشكل شفاف...

ادعم الصحافة المستقلة

اشترك في خدمة Premium من "النهار".

هذا المقال مخصّص لمشتركي خدمة بريميوم من “النهار”

لديك 90% متبقٍ للقراءة
لديك إشتراك؟ تسجيل الدخول

نكبة الجميزة كما يرويها أهلها: شهادات القهر والدم (فيديو)

نكبة الجميزة كما يرويها أهلها: شهادات القهر والدم


إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard