لماذا قد تكون الحماسة حول لقاح لـ "كوفيد-19" مبالغاً بها؟

9 تموز 2020 | 19:00

المصدر: "النهار"

عاملة في المجال الصحّيّ تجري اختباراً لمشتبه بإصابته بفيروس "كورونا" في تشيكيا - "أ ب"

يتعاظم توق العالم إلى لقاح ضدّ فيروس "كوفيد-19" خصوصاً مع عودة عدّاد الإصابات إلى الارتفاع مؤخّراً. بالكاد بدأت دول شرق آسيا وأوروبا وحتى ولايات في أميركا إلى حدّ ما رفع الإغلاق حتى أعلنت منظّمة الصحّة العالميّة تسجيل أرقام قياسيّة للإصابات كما حدث منذ خمسة أيّام حين أحصت أكثر من 212 ألف حالة جديدة. 

سباقٌ محمومفي الثاني من تمّوز، سجّلت الولايات المتّحدة رقماً قياسيّاً بلغ 55220 إصابة قبل أن يمحو السابع من الشهر نفسه الرقم السابق مع تسجيل أكثر من 60 ألف إصابة. وأصبحت أميركا اللاتينيّة بؤرة الوباء الجديدة مع تسجيل البرازيل أكثر من مليون و 700 ألف إصابة و 68 ألف وفاة وقد أعلنت البلاد مؤخّراً إصابة رئيسها جايير بولسونارو بالفيروس. وتحلّ البيرو وتشيلي في المرتبتين الخامسة والسادسة عالميّاً من حيث عدد الإصابات. وأزاحت الهند روسيا عن المرتبة الثالثة مع أكثر من 769 ألف إصابة للأولى و 700 ألف للثانية.
بسبب هذه التطوّرات وغيرها، حذّر المدير العام لمنظّمة الصحّة العالميّة تيدروس أدهانوم غيبريسوس من تسارع انتشار كوفيد-19 مشيراً إلى أنّه لم يبلغ ذروته بعد. وأضاف أنّه تمّ تسجيل حوالي 400 ألف إصابة جديدة يومي السبت والأحد الماضيين وحدهما. وحصدت الجائحة حياة أكثر من نصف مليون إنسان بينما أصابت أكثر من 12 مليون فيما شفي منها حوالي 7 ملايين شخص. لكن مع انتظار العالم لأوّل لقاح ضدّ كورونا، ثمّة تعقيدات كثيرة تخفّض من نسبة الآمال بنجاحه التام.
في البداية، يؤثّر تسلّل السياسة إلى الطبّ سلباً على...

ادعم الصحافة المستقلة

اشترك في خدمة Premium من "النهار".

هذا المقال مخصّص لمشتركي خدمة بريميوم من “النهار”

لديك 94% متبقٍ للقراءة
لديك إشتراك؟ تسجيل الدخول

والدا الكسندرا يكشفان تفاصيل اللحظات الأخيرة: الحساب آتٍ!



إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard