خريطة طريق للبقاء على قيد الحياة

27 حزيران 2020 | 10:36

تصوير مارك فياض.

هذه خريطة طريق للبقاء على قيد الحياة بديلا من الموت الحتمي. فنحن امام موت محتّم. إما استكمال الانتفاضة واما الموت. لم يعد لستكمال الانتفاضة الا خريطة طريق وحيدة، هذه

هي مسلّماتها خطة:

١- الانتهاء من الخلط بين مسببات الازمة والمسؤولية عن حلها. مسببات الازمة متعددة: اقتصادية، سياسية، مالية، سلطة، مصارف، مصرف لبنان، خارجية، داخلية، راهنة، تاريخية، الخ الخ.

اما المسؤولية الدستورية عن حلها فتقع على عاتق السلطة التنفيذية، في شقيها، رئاسة الجمهورية والحكومة. والحلول هي التي تأخذ في الاعتبار مسببات الازمة. الضغط يُوجّه على المسؤول عن حل الازمة وليس على مسبباتها.

٢- الانتهاء من الدعوة الى استخدام العنف في وجه السلطة التي تتحين الفرصة للانقضاض على الاحتجاجات، في ظل تنامي الكلام من قبلها عن الأخطار الامنية والتدخلات الخارجية. استخدام العنف هو مقتل حتمي للاتفاضة، وتسهيل لمحاولة السلطة التأسيس لدولة بوليسية.

٣- الحكومة الحالية عاجزة عن ايجاد حل للازمة، ولم يعد هناك حاجة للبراهين بعد تسارع الانهيار على المستويات كافةً، وتخبط الحكومة امامه.

أما خطة الطريق فهذه هي:

١- اسقاط الحكومة هو بداية خطة الطريق عبر الضغط بكل الوسائل السلمية على رئيس الحكومة للاستقالة.

٢- بعد اسقاط الحكومة، الضغط بكل الوسائل السلمية على رئيس الجمهورية من اجل تكليف رئيس حكومة مستقل عن احزاب السلطة وقريب من الانتفاضة.

٣- اذا لم يستجب رئيس الجمهورية، الضغط عليه بكل الوسائل السلمية حتى يستقيل.

٤- اذا استجاب، وكلف رئيس حكومة مستقلا، الضغط بكل الوسائل السلمية على الرئيس المكلف لتأليف حكومة مستقلة وكفوءة وقريبة من الانتفاضة، تُعطى صلاحيات استثنائية لمعالجة الازمة وتعدّ لانتخابات نيابية ديموقراطية.

٥- اذا قمع الجيش او قوى الامن المنتفضين، المطالبة الفورية باستقالة قيادتيهما.

٦- اذا تدخل "حزب الله" عبر مناصريه او حلفائه او قواته لمنع المنتفضين من الضغط على السلطات، اعتبار سلاحه غير شرعي والمطالبة الفورية بنزع سلاحه وتسليمه للدولة من اجل استخدامه في اطار استراتيجيا دفاعية.

استكمال الانتفاضة رغم كل الصعوبات، وإما الموت.

لا يزال الاختيار ممكنا.

أزمة الجوع في لبنان: هل تنتهي قريباً؟



إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard