اعتزال مدافع فرنسا السابق: "كل الأشياء الجميلة لها نهاية"

26 حزيران 2020 | 13:21

المصدر: "أ ف ب"

  • المصدر: "أ ف ب"

جاليه (تويتر).

أعلن كريستوف جاليه المدافع الدولي السابق لمنتخب #فرنسا لكرة القدم، اعتزاله رسمياً بعمر 36 عاماً، بعد موسم لم يكتمل بسبب الأزمة الصحية الناشئة عن انتشار وباء فيروس #كورونا قضاه في فريق أميان.

وقال جاليه، الذي خاض مع "الديوك" 16 مباراة بين العامين 2012 و2017 سجل خلالها هدفاً يتيماً، في بيان أرسله إلى رابطة اللاعبين المحترفين: "كل الاشياء الجميلة لها نهاية، وبالنسبة لي حان الوقت لكي أتوقف".

وبدأ جاليه مسيرته الاحترافية في لوريان عام 2006، انتقل بعدها إلى ليون عام 2009، ومنه إلى باريس سان جيرمان 2014، ومن بعدها إلى نيس 2017، وأخيراً أميان في العام المنصرم.

وأضاف: "بالتأكيد، سأفتقد الملعب. لكنني أعتبر نفسي محظوظاً للغاية لأنني تمكنت من عيش الكثير من العواطف، والكثير من الأوقات الجيدة، وقبل كل شيء، تمكنت من ملاقاة الكثير من الأشخاص الرائعين بفضل كرة القدم. يا لها من فرحة وفخر عندما أنظر إلى الطريق الذي قطعته!".

خط أحمر كارثي وحذارِ ما ينتظرنا في الخريف!



إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard