مارك زوكربيرغ يعلن إطلاق أكبر حملة تصويت فى تاريخ الانتخابات الأميركية عبر فايسبوك

17 حزيران 2020 | 15:28

المصدر: "usatoday"

  • المصدر: "usatoday"

مارك زوكربيرغ.

شارك #مارك_زوكربيرغ الرئيس التنفيذي لشركة #فايسبوك متابعيه مقالاً للرأي يبرز فيه جهود فايسبوك نحو الانتخابات الأميركية المقبلة.

وقال زوكربيرغ عبر صفحته الشخصية: "يطلق فايسبوك أكبر حملة تصويت في التاريخ الأميركي، بهدف مساعدة 4 ملايين شخص على التسجيل للتصويت هذا العام"، مضيفاً: "في الديمقراطية، التصويت هو الطريقة المثلى لمحاسبة قادتنا والتأكد من أن البلاد تسير في الاتجاه الذي نريده".

وتشرت صحيفة " usatoday" مقال زوكربيرغ الافتتاحي والذي جاء فيه:

لن تكون انتخابات 2020 مثل أي انتخابات أخرى، لقد كانت بالفعل حملة ساخنة، وكان ذلك قبل الوباء - وقبل مقتل #جورج_فلويد والعديد من الآخرين أجبرونا مرة أخرى على مواجهة الواقع المؤلم للعنصرية النظامية في أميركا، يريد الناس المساءلة، وفي الديمقراطية، الطريقة المثلى للقيام بذلك هي من خلال التصويت".

وتابع زوكربيرغ: "مع وجود الكثير من خطابنا عبر الإنترنت، أعتقد أن منصات مثل فايسبوك يمكن أن تلعب دوراً إيجابياً في هذه الانتخابات من خلال مساعدة الأميركيين على استخدام أصواتهم في الأماكن الأكثر أهمية - عن طريق التصويت، حيث نعلن اليوم الأربعاء عن أكبر حملة معلومات تصويت في التاريخ الأميركي، وهدفنا هو مساعدة 4 ملايين شخص على التسجيل للتصويت".

وبحسب زوكربيرغ، فستضع الشركة مركزاً جديداً لمعلومات التصويت في الجزء العلوي من خلاصات فايسبوك وإنستغرام للمستخدمين الأميركيين بدءاً من الشهر المقبل كجزء من الجهد. وسيرى المستخدمون الذين ينقرون على المحور معلومات حول التصويت، بما في ذلك كيفية التسجيل في ولاياتهم وتفاصيل حول بطاقات الاقتراع بالبريد ومعلومات حول التصويت المبكر. وقالت الشركة إنها ستجمع وتشارك معلومات موثوقة من السلطات الانتخابية المحلية.

ويتوقع زوكربيرغ أن يرى أكثر من 160 مليون شخص في الولايات المتحدة معلومات موثوقة على فايسبوك حول كيفية التصويت في الانتخابات العامة من تموز إلى تشرين الثاني، وهذا بالإضافة إلى التذكيرات للتسجيل، ومعلومات حول التصويت عبر البريد...

وأضاف زوكربيرغ: "هناك حاجة ماسة إلى هذا العمل: قمنا باستطلاع آراء البالغين في الولايات المتحدة، وقال أكثر من النصف إنهم يعتقدون أن الناس سيحتاجون إلى مزيد من المعلومات حول كيفية التصويت فى تشرين الثاني أكثر من الانتخابات السابقة، ويجب أن تساعد جهودنا كل من يستخدم منصتنا على الوصول إلى معلومات تصويت موثوقة، وليس فقط المجتمعات التي تكون فيها المشاركة عالية بالفعل".

وأكد زوكربيرغ: "إن خطر التدخل في الانتخابات حقيقي ومستمر، ولكن أنظمتنا أصبحت أكثر استعدادًا من أي وقت مضى. أزلنا أكثر من 50 شبكة من الحسابات الضارة في العام 2019، وأزلنا 18 شبكة هذا العام. هذا العمل لم ينتهِ أبدًا، لكننا تعلمنا الكثير وقمنا بتكييف أنظمتنا للحماية من التداخل".

وأنهى زوكربيرغ حديثه قائلاً: "أخيرًا، نبقى ملتزمين بإعطاء الجميع صوتاً، وهذا ينطبق بشكل خاص على أولئك الذين لم يكن لديهم تاريخياً القدرة على جعل أصواتهم مسموعة، فكل انتخابات هي محادثة حول ما نهتم به كدولة – وفي كل يوم يشارك ملايين الأميركيين في تلك المحادثة على فايسبوك، إن حرية التعبير جزء من العملية الديمقراطية الفوضوية، ونحن نتحمل مسؤوليتنا لحمايتها بشكل جاد للغاية".

والدا الكسندرا يكشفان تفاصيل اللحظات الأخيرة: الحساب آتٍ!



إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard