تقنية "الواي فاي" تحت الماء... مشاركة اللقطات فوراً عبر الإنترنت

17 حزيران 2020 | 14:17

المصدر: "الديلي ميل"

  • المصدر: "الديلي ميل"

تقنيّة "أكوا فاي" للغواصين تحت الماء.

يعدّ الإنترنت أداة اتصال لا غنى عنها، إذ يربط عشرات المليارات من الأجهزة حول العالم، ومع ذلك نجح العلماء مؤخراً من تطوير نظام جديد يعمل تحت الماء، مما يسمح للغواصين بمشاركة الصور واللقطات فوراً على أجهزة الكمبيوتر على سطح الماء.

وفي التفاصيل التي أوردها موقع "دايلي ميل" البريطاني، تعمل التقنية التي يطلق عليها "أكوا فاي" (Aqua-fi) على نقل البيانات من الهاتف الذكي للغواص إلى كاشف ضوئي متصل بجهاز تحت الماء، إذ يحول الجهاز الأوّل الصور ومقاطع الفيديو والبيانات الأخرى إلى سلسلة من أشعة ضوئية تعمل بسرعة فائقة جدًا. ومن ثمّ يرسل الكاشف الضوئي "Raspberry Pi" الأشعّة إلى الحاسوب المستقبل على سطح الماء الذي بدوره سيحوّل البيانات إلى اللقطات الأصلية.

كذلك، ابتكر الباحثون جهازاً كروياً قادراً على التقاط الضوء من جميع الزوايا، وذلك ليبقى متوازيًا مع جهاز الاستقبال في الماء المتحرك.

ويُذكر أن فريق العمل اختبر النظام من طريق تحميل وتنزيل المحتوى بين جهازي كمبيوتر على بعد بضعة أمتار في الماء الثابت، ووصلوا إلى سرعة نقل بيانات قصوى تبلغ 2.11 ميجابايت في الثانية ومتوسط تأخير قدره 1.00 مللي/ثانية لرحلة ذهاب وإياب.

ويأمل باسم شحادة، أحد العلماء في جامعة الملك عبدالله للعلوم والتقنية "في تحسين جودة الارتباط وتطوير سرعة إرسال المكونات الإلكترونية"، مشيراً إلى عدم توافر الجهاز في الوقت الحالي تجارياً قبل إجراء التعديلات عليه والتغلب على مشكلات وعقبات موجودة فيه.

الهاتف الذكي للغواص الذي يعمل بتقنية "أكوا فاي".
نقل البيانات من الهاتف الذكي إلى الكاشف الضوئي.
نقل البيانات إلى سطح الماء.

إرسال البيانات عبر الأقمار الصناعيّة


أزمة الجوع في لبنان: هل تنتهي قريباً؟



إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard