هكذا "انطَفَأت في أرضها" بين الحريري وجعجع؟

11 حزيران 2020 | 19:30

المصدر: "النهار"

الحريري وجعجع (أرشيفية).

يُخطئ من يراهن على جرّة مكسورة بين "القوات اللبنانية" وتيار "المستقبل"، فقد "انطَفَأت" شرارة التباين في أرضها بين الرئيس سعد الحريري والدكتور سمير جعجع، في وقت لم تتوافر فيه نيّة لدى المُكوّنين في تحميل الأمور أكثر من حجمها الذي هو أشبه بعتب متبادل أو "تصفية قلوب" على الطريقة اللبنانية. تؤكّد "القوات" أن "قصة التصريح والتغريدة خلصت". ولا يتردد "المستقبل" في التأكيد على أن مصلحة الطرفين تقتضي التفاهم بين الفريقين.ماذا حصل بعد ظهر الأربعاء من تطوّرات مهمّة تستدعي التوقف عندها، ساهمت في تقريب المسافات وتهدئة الأوضاع بسرعة كبيرة؟ لا بدّ من التَوقّف عند مُعطيين أساسيين من شَأنهما تلخيص ما جرى من أحداث متسارعة. ويَكمن المُعطى الأوّل في أنه لم يكن ثمّة من نيّة لدى الفريقين في البِناء على التفصيل الذي شكّل مصدر التباين. وعلمت "النهار" أن جعجع والحريري كانا حريصَيْن على عدم تَفلّت الأمور بين المناصرين والقياديين على المنابر أو على مواقع التواصل الاجتماعي، إذ اعتبرت مصادر مُواكبة أن ردّة فعل "القوات" كانت ممتازَة بطلب عدم تداول الموضوع بين المحازِبين، في وقت أكّدت فيه أجواء الحريري لقياديي...

ادعم الصحافة المستقلة

اشترك في خدمة Premium من "النهار".

هذا المقال مخصّص لمشتركي خدمة بريميوم من “النهار”

لديك 91% متبقٍ للقراءة
لديك إشتراك؟ تسجيل الدخول

خط أحمر كارثي وحذارِ ما ينتظرنا في الخريف!



إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard