مؤتمر دولي لمناقشة محاربة المتطرّفين: بومبيو يطلب زيادة التمويل في قتال "داعش"

4 حزيران 2020 | 19:00

المصدر: "أ ف ب"

  • المصدر: "أ ف ب"

بومبيو متكلما خلال مؤتمر صحافي في وزارة الخارجية في واشنطن (20 أيار 2020، أ ف ب*.

حثّ وزير الخارجية الأميركي #مايك_بومبيو، الخميس، الحلفاء على زيادة التمويل لإنزال الهزيمة بتنظيم #الدولة_الإسلامية رغم الأزمات التي تلاحق الموازنات المالية من جراء الانهيار الاقتصادي المرتبط بتفشي وباء #كوفيد-19.

وقادت الولايات المتحدة وإيطاليا اجتماعا ضمّ 31 دولة لمناقشة محاربة المتطرفين، عقد افتراضيا بسبب التدابير المتخذة لكبح انتشار الفيروس.

وقتلت غارة أميركية العام الماضي زعيم التنظيم أبو بكر البغدادي بعد فترة وجيزة من إعلان الرئيس دونالد ترامب هزيمة الحركة الجهادية التي حكمت مساحات شاسعة من سوريا والعراق في ساحة المعركة.

وقال بومبيو في المؤتمر: "مع ذلك، فإن قتالنا ضد تنظيم الدولة الإسلامية مستمر، وسيستمر في المستقبل القريب. لا يمكن أن نرتاح".

وأضاف: "يجب أن نستمر في استئصال خلايا وشبكات تنظيم الدولة الإسلامية وأن نقدم المساعدة على تحقيق الاستقرار للمناطق المحررة في العراق وسوريا".

وتابع: "صحيح أن الوباء يضع ضغوطا هائلة على جميع موازناتنا، لكننا نحث دولكم على التعهد نحو هدفنا جمع أكثر من 700 مليون دولار لعام 2020".

وأكد أن الولايات المتحدة ملتزمة تقديم 100 مليون دولار لدعم العراق الذي رحبت واشنطن برئيس وزرائه الجديد مصطفى الكاظمي.

ونفذ تنظيم الدولة الإسلامية في أوج سطوته عمليات إعدام جماعية مروعة وحول غير المسلمين إلى رقيق وسبايا، كما ألهم متطرفين على تنفيذ هجمات في العالم الغربي.

لكن حتى حين تراجع وجود المتطرفين في معقله السابق، يزداد القلق بشأن نفوذ تنظيم الدولة الإسلامية في غرب إفريقيا وأفغانستان.

واتهمت الولايات المتحدة التنظيم المتطرف بالمسؤولية عن هجوم دام الشهر الماضي على مستشفى للولادة في كابول، قائلة إن المسلحين أرادوا إفساد عملية السلام الناشئة بين أفغانستان وحكومة كابول.

خط أحمر كارثي وحذارِ ما ينتظرنا في الخريف!



إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard